أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان

خبرك: محمد فضل الله خليل

أكد المخرج السوداني، أمجد أبو العلا أنه تعلم واستفاد كثيرا من تجربته في الفيلم الروائي الطويل “ستموت في العشرين” بعد ثمانية عشر عاما من دراسة الإخراج والتخرج من الجامعة.

وقال أبو العلا في حوار مع “القدس العربي”: تعلمت أننا نحقق الحلم البعيد مع بدء العمل به، تعلمت من تجارب فلسطينية ولبنانية وتونسية أن الإنتاج المشترك هو الحل.

وأضاف: من المؤكد أنني استفدت كثيرا، فما قبل الفيلم ليس كما بعده.

وعن مستقبلة المهني قال أمجد: حاليا وقعت مع شركة إدارة أعمال عالمية تدير أعمال جورج كلوني وبراد بيت وجيمس كافرون وغيرهم.

وتابع: بدأت التحضير لسينما مختلفة، وبالطبع لن أنجر إلى سينما هوليود وأنسى السودان. واختتم مخرج ستموت في العشرين: أسعى للموازنة، الآن أنتج فيلم “وداعا جوليا” للمخرج السوداني محمد كردفاني، بهدف دعم صناعة السينما السودانية.