نانسي عجاج تهاجم الحكومة

هاجمت الفنانة نانسي عجاج، القائمين على أمر الإدارة السياسية والاقتصادية في البلاد.

وانتقدت نانسي الأداء الحكومي، مبدية حسرتها على ما يقابله الشعب من معاناة في شتى المناحي.

ورفضت “السندريلا” تحميل جهة المسؤولية دون الأخرى، مشيرة إلى أن الجميع “مدني وعسكري” شريك في الأمر.

وكتبت نانسي عجاج عبر حسابها على “فيسبوك”: بعد الغياب، اظنو غياب ضروري لمحاولة استيعاب مآل الأحوال، وكيف الحال مؤلم،  متناقض وقبيح حد السفور..الواقع بقول انه بكل الحسابات الثورية  اتراجعنا إلى نقطة ما قبل البداية، وبقول برضو انو جزء مقدر قوى الثورة اصابتها الحيرة وكثير من الإرهاق، وبقول انو فرص الحياة الكريمة انعدمت تماما وبقول انه الحكومة ( السادة الجدد مستجدي النعمة) متجاهلة، بل منصرفة تماما عن اوجاع المواطن البسيط واحتياجاته الاساسية الأبسط.

وتابعت: الحاصل الآن من تضييق شديد علي معاش الناس، إهدار طاقاتهم ،  إرهاقهم بالانتظار اللانهائي ولا شيء غير بيانات تصريحات، لجان ومؤتمرات، وتجاهل تام لقضاياهم الملحة، وكأنه نوع من التأديب ، والعقاب لآي زول حلم بعدالة، سلام او حال افضل..بقينا نمر على أخبار اختفاء المواطنين، الاختطاف، القتل تعذيبا كحدث مألوف ومتكرر.

وواصلت: شخصيا،  متجاوزة المسميات والمهام( عسكري /مدني، سيادي/وزاري.. الخ)  ومدام بتجمعهم قاعات وطاولات اجتماع واحدة. والكل متناغم والحمد لله اذن الكل مسئول..ولا عزاء لتضحيات الصادقين..ولا عزاء لأحلام المسحوقين مع اني مع الرأي البنادي ببناء اجسام وكيانات قاعدية تمثل روح وتطلعات جيل الثورة.  لكن الى ذلك الحين، برضي مع المواكب، الاضرابات وكل وسائل الضغط المشروعة..لأنه الجمرة بتحرق الواطيها والكلمة الاخيرة للشارع.