شداد: اللاعب السوداني يعاني مع الاحتراف..وأشجع ليدز يونايتد

خبرك: محمد فضل الله خليل

أكد البروف كمال شداد، رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم، أن تجارب اللاعب السوداني مع اللاعبين ضعفت وقلت كثيرا.

وقال شداد من خلال تصريحات صحفية لقناة “أبو ظبي الرياضية”: على الورق لدينا احتراف بالدوري الممتاز الذي هو ليس بدوري محترفين، لكن محترفين أي كلام، ودائما تحدث المشاكل بينهم في الأندية وتكثر الشكاوي بسبب “الشيطنة”.

وضرب رئيس الاتحاد السوداني، بتجربة لاعب سوداني سابق كان هدافا لأحد الأندية، انتقل لناد جديد بجنوب أفريقيا محترفا، لكن اللاعب ظل يتصل بالاتحاد في أسبوعه الأول طالبا إعادته إلى الخرطوم وقد عاد، لعدم تأقلمه على البيئة الجديدة.

وتابع شداد: اللاعب السوداني يتدرب ساعتين في اليوم، فيما يقضي بقية الوقت في النوم والزيارات وملاقاة الجمهور، فاللاعب يعيش على النجومية عكس اللاعبين المحترفين الذين يتم تقسيم جل وقتهم على التدريب لأكثر من مرة في اليوم والراحة، وهذه الحياة لا تتناسب مع اللاعب السوداني.

وأكد كمال عدم وجود لاعب سوداني مطروح لخيارات خارجية للاحتراف الآن.

وفيما يخص المنتخب الوطني ومساره في البطولة العربية للمنتخبات، علق كمال شداد: المنتخب السوداني لا يتهيب مواجهة تونس التي تفوق عليها أكثر من مرة كما يمكنه التغلب على الجزائر أيضا، لكن تظل مصر هي عقدة اللاعب السوداني.

وواصل البروف حديثه لقناة “أبو ظبي” قائلا: اللاعبين الأجانب يأثرون على أداء المنتخب، ووظيفة أي لاعب محترف ستكون على حساب اللاعب المحلي، وهذه معضلة لأن كل كلية المنتخب الوطني من اللاعبين الذين ينشطون محليا.

وعن النادي الذي يستهويه عالميا قال رئيس اتحاد الكرة السوداني أنه يشجع ليدز يونايتد الإنجليزي وقد ارتبط به في خمسينيات القرن الماضي حينما كان يتواجد في إنجلترا لتحضير الدكتوراة.