استمرار جبرة مع أهلي مروي..الأرقام تحكم

خبرك: سالم سعيد

الاستمرار مع  الأهلي مروي والتخلي عن العرض المقدم من نادي المريخ، كان  القرار الأخير للمدرب فاروق جبرة الذي فضل الاستمرار مع ناديه الذي بدأ معه الموسم الماضي، وضرب مثالاً في الاستقرار الفني، ورفض أن يكون مساعداً للإنجليزي لي كلارك في نادي المريخ. 

فاروق جبرة كان أحد أربعة مدربين قضوا الموسم الماضي في نادي واحد، رفض التخلي  عن مشروعه مع الأهلي ورفض العودة لناديه المريخ،  ترك حلم الصراع مع الهلال والتتويج بلقب الدوري الممتاز ، وفضل جبرة قبول قيادة الأهلي إلى المقاعد المؤهلة لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية) لأول مرة في مسيرة النادي الذي يخوض الموسم الرابع له في بطولة الدوري.

جبرة وضع الأهلي بنهاية الدورة الأولي للدوري الممتاز في المركز الثالث برصيد 24 نقطة خلف فريقي القمة الهلال والمريخ وبأفضلية الأهداف عن الخرطوم الوطني، محققا الفوز في 6 مباريات ،  والتعادل في مثلها والخسارة في 3 مباريات فقط .

جبره حقق تقدما كبيرا عن الموسم الماضي عندما درب الفريق وحقق معه المركز ال 10   وهو مركز وسط ضمن له البقاء في الدوري بعيدا عن مراكز الهبوط ولكن أيضا بعيدا عن المراكز المتقدمة حقق معه 41 نقطة محققا الفوز  في 11 مبارة والخسارة في 13 مباراة .

ارتفاع معدل النجاح وطموح الكونفدرالية جعل جبرة يواصل مع الأهلي مروي على حساب العمل في الجهاز الفني للمريخ.