قلق في الميادين حتى سن الأربعين

خبرك: سالم سعيد

اللعب حتى سن الأربعين في الدوري السوداني الممتاز، أمر نجح فيه لاعب فريق الخرطوم الوطني بدر الدين عبد الله الدود، الشهير بـ(قلق) ليكون أول من ينجح في ذلك  في خانة غير حارس المرمى، والثاني بعد  الحارس المعز محجوب  الذي لعب حتى الموسم الماضي متجاوزا سن الـ40 عاما.

(قلق) الذي وصل إلى عامه  ال 40 في شهر أبريل الماضي،  يخوض موسمه ال 20 في بطولة الدوري الممتاز ليكون أحد ثلاثة لاعبين واصلوا العطاء لعقدين من الزمان في بطولة الدوري الممتاز،  وأحد اللاعبين القلائل على صعيد الدوريات العربية .

وبدأ بدر الدين مشواره في الدوري الممتاز بنادي هلال الساحل في موسم 2002  وبعد ثلاثة مواسم من التألق، انتقل إلى المريخ الذي لعب له 8 مواسم شهدت تألقه الكبير وسنوات مجده. 

عندما غادر (قلق) المريخ  توقع  له الجميع انتهاء مسيرة اللاعب الذي كان حينها قد بلغ (33 عاما) ، وانضم إلى الأهلي عطبرة الصاعد حديثا حينها لبطولة الدوري الممتاز، حيث لعب له لموسم واحد قاده إلى مركز مؤهل للمشاركة في بطولة  الكونفدرالية،  ثم انتقل إلى الخرطوم الوطني في موسم 2014، والذي يخوض معه حاليا موسمه الثامن في الدوري.

قلق سجل في 18 موسم في  الدوري الممتاز،  فقد وقع على أكثر من 50 هدف  ويعتبر أكثر لاعب في تاريخ البطولة خوضا للمباريات حيث تجاوزت مبارياته ال 450 مباراة.