عصام محمد نور: هذه حقيقة برادو الجنوب وبعتها لأجل المارسيدس

أكّد الفنان عصام محمد نور، واقعة حصوله على سيارة “برادو” هدية بعد رحلة فنية في دولة جنوب السودان.

وذكر عصام في حديثه لبرنامج الصندوق بقناة أنغام، أن السيارة كانت هدية من مسؤول جنوبي مرتبط بأعمال في الشمال، بعد حفل عشاء في منزله، تسلمت السيارة في السودان بعد شهر ونصف ثم بعتها وحافظت على سيارتي المارسيدس التي أعشقها وأعتبرها بمثابة الزوجة الأولى، مثلي وعدد من المرتبطين بالسيارة أبرزهم سيد خليفة والتيجاني حاج موسى ونادر خضر، فهي سيارة مختلفة وتشعرني بالأمان.

وبرر عصام ابتعاده عن أغاني وأغاني لأول مرة، بقوله أن عانى بعد رحيل نادر خضر من فكرة التواجد في نفس المكان، وفي المرات الأخرى كان يكمل اتفاقه مع بامج غنائية أخرى قبل أن يتلقى اتصال أغاني وأغاني.

وامتدح عصام، زميله الفنان وليد زاكي الدين قائلا بأنه الفنان النموذجي، وتابع: وليد درس ثلاث جامعات، الأهلية والسودان والخرطوم، ودرس موسيقى وتوزيع، يقدم كل شيء بطريقة علمية، هو الأكثر اجتهاداً لكن القبول من رب العالمين، وسيأتي يوم سيتلفت فيه الناس لتجربته كعادة الأشياء في السودان.

وأكّد نور أن قناة النيل الأزرق قد “قُتلت” في مديرها السابق حسن فضل المولى، مؤكداً احترامه لخليفته عمار شيلا مستدركا بأن الجنرال لديه كاريزما خاصة.

وذكر عصام أن تنبأ بنجومية الفنان طه سليمان منذ أيام فرق الإنشاد الديني، واصفاً إياه بالحريف، قائلا إن طه طه قدم لونية مختلفة عن الطريق الذي كان متوقعا له، لكنه نجح في نهاية الأمر.

وتحدّث الفنان المخضرم عن عائشة الجبلية مشيداً بإمكانياتها الصوتية، متوقعاً لها أن تعود من اللونية التي اشتهرت.