أسامة الشيخ يتحدّث عن رمضان في أمريكا

خبرك: محاسن أحمد عبد الله

قال الفنان أسامة الشيخ المقيم بأمريكا أنه منذ سنوات طويلة لم يصم رمضان في السودان ،الا أنه يشاهد ترتيباته وملامحه عبر الأسافير ووسائل التواصل المختلفة.

وقال لـ(خبرك): لايوجد فرق كبير بين رمضان في الغربة والسودان لأن المقصد الأساسي منه العبادة والإخلاص فيها من أي مكان في العالم ، لكن بالتأكيد في السودان بين لمة الأهل والأحباب والطقوس من الأشياء المختلفة ، لكن مفهومي له يختلف فهو إعتكاف للعبادة.

واصل أسامة: في نهار رمضان أقضي أغلب الاوقات في العمل ولا توجد هنا إجازة ويصادف احيانا أثناء العمل يكون إفطارنا في الشارع ، فيما تكون دعوة الأهل والأصدقاء في المنطقة يوم الجمعة لكني لا أحبذ الفطور في أي مكان خارج المنزل ،كما لا أمارس فيه أي نشاط فني ولا أحبذ الظهور في أي برامج غير العبادة وتلاوة القرآن وصلاة التراويح ومشاهدة البرامج الدينية ولا استمع للغناء هو شهر واحد يجب أن يستغل فيه الشخص اكبر مساحة للطاعات والذكر والتدبر .

وأضاف في حديثه لزاوية “قبل الفطور: احلل صيامي بجرعة ماء وبلحة كما انني زاهد في الأكل أتناول السلطات والبليلة وبعض الوجبات الخفيفة ولا أتناول السكر، لست مريضا ولكن من ناحية صحية ،فيما يكون سحوري عبارة عن ماء وبلح.

واختتم الشيخ برسالة لجمهوره وأهله: رمضان كريم تصومو وتفطروا على خير ،تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام والطاعات ويعيده علينا باليمن والبركات ، موعودين بإذن الله بأعمال جديدة في العيد منها سهرة في الإذاعة السودانية وأخرى عبر الهاتف في إحدى القنوات.