PARIS, FRANCE - AUGUST 28: President of Tchad Idriss Deby Itno reacts during a press conference after the multinational meeting at Elysee Palace on August 28, 2017 in Paris, France. During the meeting they talked about the politic situation in Europe and the European security issues. (Photo by Aurelien Meunier/Getty Images)

فنانو السودان ينعون إدريس ديبي

خبرك:محاسن أحمد عبد الله

نعى عدد كبير من الفنانين السودانيين الرئيس التشادي إدريس ديبي وذلك بحكم علاقة المعرفة التي تجمعهم به وذلك بعد مقتله في اليوم التالي من تأكيد فوزه في الانتخابات بولاية سادسة وهو يقود معارك في جبهة القتال ضد المعارضة.. ومن المعروف أن هناك مجموعة كبيرة من الفنانين السودانيين تواجدوا في العاصمة التشادية إنجمينا ولهم جمهور كبير هناك من بينهم عاطف السماني، وإيمان لندن بجانب عدد من الفنانين المستقرين هناك وأصبحت لديهم شعبيه واسعة أمثال فرج حلواني وآمال كوستي ومودة الجموعية وآخرين.

(١)
من أول الناعيين كان الفنان محمد بشير الدولي، نجل الفنانة حنان بلوبلو الذي شارك في عدد من الحملات الانتخابية للرئيس الراحل إدريس ديبي قبل سنوات وقال الدولي لـ(خبرك): أعزي الشعب التشادي في وفاة الرئيس إدريس ديبي وأخص بالعزاء زوجته السيدة الأولي هند أتنو وأبناءه، أتمنى الاستقرار لدولة تشاد وأن يعيش أهلها في أمن واستقرار، لقد كانت وفاته بمثابة فاجعة أليمة وفقد جلل ولكن لا نقول إلا ما يرضي الله إنا لله وإنا إليه راجعون.

(٢)
من جانبها قالت الفنانة إيمان لندن التي شاركت في الحملة الانتخابية الأخيرة للرئيس إدريس ديبي: أعزي كل الشعب التشادي وأسرته على الفقد الجلل وأدعو الله أن يصبر الشعب التشادي، قبل فترة كنت هناك شاركت بالغناء في الحملة الانتخابية للرئيس إدريس ديبي وهي ليست المرة الأولي التي أشارك فيه وكانت الدعوة تقدم عن طريق مكاتب المساندة للحملة الانتخابية، ندعو الله له بالرحمة والمغفرة والقبول الحسن وأن يصبر أسرته وأهله.

(٣)
فيما قالت الفنانة صفاء الجنيد: ربنا يرحمه ويتقبله قبول حسن، كان إنسان بشوش ومحب للسودان والسودانيين وداعم للبلد، شاركت في حملتين انتخابيتين الأولى كانت شهر أبريل ٢٠١٦ ضمن مكتب العمل، وعلى رأسه شقيق الرئيس الشهيد صالح ديبي، الدعوة كانت من قبل إدارة المكتب آنذاك مع عدد من الفنانين السودانيين منهم الفنان صديق متولي وعاطف السماني وندى القلعة وغيرهم الذين تتم دعوتهَم بصفة شخصية.
وواصلت: أما المشاركة الثانية كانت في انتخابات أبريل ٢٠٢١ ضمن مكتب jps/mps بقيادة الجنرال خضر أصيل، الحرس الشخصي للرئيس وشقيق السيدة الأولى هند أصيل، استمرت شهر زرنا فيها عدد من محليات جنوب تشاد ضمن المكتب ، كان الرئيس محب جدا للفن السوداني لاسيما القديم، انتهت الحملة بفوزه بنسبه ٧٩.٣٦٪ لكن مشيئة الله فوق كل شيء.
وأضافت: الدعوات كانت تتم عن طريق مكاتب المساندة للحزب الحاكم للحملة الانتخابية، المشاركة تكون بأغانٍ وطنية مكتوبة وملحنة من قبل سودانيين، ندعو الله أن يجعل مثواه الجنة ويصبر أسرته والشعب التشادي جميعه وكامل التعازي للسيدة الأولى هند ديبي وأسرته في الفقد الجلل.

(4)

كما نعت الفنانة ندى القلعة الرئيس التشادي، وواست السيدة الأولي هند أتنو وأسرتها والشعب التشادي ودعت له بالرحمة والمغفرة..وتعد القلعة من أبرز الفنانين السودانيين الذين كانت تتم دعوتهم للمشاركة في الحملة الانتخابية للرئيس التشادي.

(٦)
كذلك نعته الشاعرة والملحنة المعروفة فرحة عبد الرسول قائلة: لم نغنيك إلا بما شهدنا وسمعنا ولمثلك لن نبكي إنه موت الشجعان والشرفاء والأنقياء.. فلترقد روحك بسلام مارشال تشاد.

(٧)
الفنانة نوفا الكردفانية قالت: علاقتي بتشاد بدأت منذ العام ٢٠١١ وأول زيارة لي كانت بدعوة من الجنرال بحر سنقا بارمان للمشاركة في عيد المرأة في أم حجار و مانقو، لقد وجدت القبول والتفاعل من الجانب التشادي ، وفي عام ٢٠١٣ وجهت لي دعوة من القائد العام للقوات الثلاث المشتركة تشاد والسودان وأفريقيا الوسطى، الكون فورس آدم سليمان بشر، للمشاركة في زيارة الرئيس إدريس ديبي لمعسكر تيسي الحدودي مع عدد من الفنانين التشاديين.
وتابعت: لقد تغنيت في هذا الكرنفال أمام الرئيس بأغنية تشادية عباسية بلغة دار وداي وأيضا تغنيت بلغة الزغاوة (سني سني) وكانت أجمل أغنية نزل فيها الرئيس من المنصة وبشر فيها أغنية تقول كلماتها (أغني لناس تشاد الكلهم فراس وديبي لينا رئيس نشيلو فوق الرأس) كلمات ود البلد وألحان الشاعرة القديرة سحر ميسرة وكان التفاعل منقطع النظير والحمد لله لدي جمهور كبير في أنجمينا ولكن انقطعت منذ ٢٠١٤ عن تشاد كنت في السعودية لكني أحب تشاد وهي تقيم في قلبي وعلاقتي طيبة جدا بكل الأسرة من أم جرس إلى أنجمينا وأعرف كل العائلة ولدي علاقة صداقة قوية مع سيدة الأعمال أميرة ديبي، العزاء موصول لأسرته ولا يبق غير الدعاء بالرحمة والمغفرة وإنا لله وإنا إليه راجعون.