مترجم “ألف ليلة وليلة” يترجم رواية بركة ساكن للإسبانية

خبرك: محمد فضل الله خليل

فرغ المترجم الإسباني المعروف، سلفادور بينيا مارتين، من ترجمة رواية “مسيح دارفور” للروائي السوداني عبد العزيز بركة ساكن، من اللغة العربية إلى الإسبانية.

الرواية استغرقت أكثر من ستة أشهر، وسيتم طرحها للجمهور الإسباني نهاية شهر أبريل الجاري، والتي تولى إصدارها دار أرمنيا للطباعة والنشر.

ويعتبر سلفادور بينيا، والذيح يعمل أستاذا في قسم الترجمة والترجمة الفورية في كلية الآداب في جامعة مالقا، من كبار المترجمين المعاصرين في إسبانيا.

وترجم بينيا، للعديد من الكتاب والشعراء العرب أمثال أبي العلاء المعري وأبي عثمان الجاحظ وآخرين.

لكن تبقى ترجمته لـ”ألف ليلة وليلة” أحد أهم الأعمال المترجمة إلى الإسبانية، لأنه قضى أكثر من سبع سنوات في ترجمة هذا العمل الضخم، والذي نال عبره عدة جوائز مهمة.