اسكونس يتعرض للنهب تحت التهديد للمرة الثانية

خبرك: محاسن أحمد عبد الله

تعرض الإعلامي محمد محمود أثناء استغلاله لـ(ركشة) لحادثة نهب للمرة الثانية من أحد الأشخاص الذي هدده بسلاح أبيض (سكين) كان يحمله برفقة سائق الركشة وتم أخذ هاتفه ومحفظته وفرا هاربين قبل أن تقبض عليهم الشرطة.

تعود التفاصيل حسب حديث المذيع محمد محمود لـ(خبرك) أنه قام باستغلال ركشة أثناء عودته من شمبات لسكنه إلا أن السائق قام فجأة بتغيير مساره إلى أحد شوارع المؤسسة ببحري وطلب منه الإذن بأخذ أحد أصدقائه معهم في الركشة فوافق محمد محمود.

وواصل: لم تمر ثوانٍ حتى أخرج الشخص الذي ركب معنا سكينا ووضعها في رقبتي مباشرة وهددني بالقتل فقمت بتسليمه هاتفي إلا أنه نزل معي من الركشة حتى باب شقتي طالباً المال وهو يضع السكين في رقبتي وبالفعل فتحت باب الشقة وأعطيته ما لدي من مال، ثم فر هاربا بعدها نزلت الشارع فورا فوجدت مجموعة من أبناء الحي فأخبرتهم بالحادثة ليتم ملاحقتهم والقبض عليهم بواسطة الشرطة.

ووجه “اسكونس” رسالة للجهات المسؤولة عن افتقاد المواطنين للأمن والأمان داخل العاصمة وأن أغلبهم يعيش حالة من الخوف والرعب في ظل غياب الشرطة، متسائلا: نريد أن نعرف ماذا يحدث بالضبط في البلد ؟ أين الشرطة والجهات المسؤولة من الانفلات الأمني الذي يحدث للمواطنين من تهديد وسرقة وقتل؟.