النصري يعتذر بعد إلغاء حفلي حلفا والقضارف

قدّم الفنان محمد النصري، اعتذاره لجمهوره في حلفا والقضارف، بعد إلغاء حفله الجماهيري.

وكان من المفترض أن يلتقي فنان الطنبور بحمهوره في القضارف وحلفا، بعد أن أحيى حفلاً في كسلا، لكن والي الولاية، أصدر قراراً بإلغاء حفل حلفا، فيما ألغت الجهة المنظمة حفل القضارف.

وكتب النصري لجمهوره معتذراً: اعتذار واجب لأحبتي بحلفا والقضارف.. حملت أماني موغلة بالابتهاج ترافقتي قيثارة يشدها الحنين لمناطق لم تغلق أبوابها يوماً في وجه قادم اليها
ولم تطفئ أنوارها ، وأحبة مخلصين لم يغادروا المحطات الدافئة تلك المحطات التي حلمت بالرجوع إليها كل حين منذ آخر إطلاق صافرة لقطار الرحيل… تشدني مصابيح حبكم المضاءة وتدفعني الأشواق التي أستفها في حقائبي وأنا أشد الرحال صوب جمالكم… ولكن تأبى أوراق الأمنيات أن تصفر وتنحني الأحلام للرياح .. فبقرار من والي الولاية تم الغاء حفل جمهوري الحبيب في حلفا ، وكذلك ألغت الجهة المنظمة حفل القضارف، بالقلب ألم كبير لحرماني من الوقوف في حضرتكم وخسارتي بعدم معانقتكم أكبر من أي خسائر مادية .. سأدير ظهري مرغماً على طريق العودة للديار على يقين أني أترك المدن الفاضلة ورائي ولأن وعد الحر دين ، على عنقي تعويض لهفتكم وانتظاركم وأشواقكم .. أنتم وطن أجبرت الآن على مغادرته تتنازعني غصة حنين المغادرين.