شداد: فيلود ضحّى بالمال من أجل الإنجاز

أكّد الدكتور كمال شداد، رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم أن الوقت الحالي ليس للمجاملات السودانية والاحتفالات، التي قال عنها أن لها وقتها، وذلك على أعقاب موجة الفرح العارمة التي تجتاح الوسط الرياضي بالبلاد، إثر تأهل المنتخب الوطني لنهائيات أمم أفريقيا بعد غياب تسع سنوات.

وقال شداد عن ذلك: نحن في السودان نهتم بالجوانب الاجتماعية أكثر من الجوانب المهنية.

وكشف رئيس الاتحاد عن خطتهم للفترة المقبلة بقوله: لدينا دوري يجب أن ينتهي، وهناك تصفيات لكأس العالم، سنجتمع الأسبوع القادم لنضع برنامجاً يوازي بين البطولة المحلية والخارجية.

وأظهر كمال فخره بعدد العناصر المؤثرة في قائمة المنتخب وذلك بقوله: لأول مرة يكون لدينا رصيداً وافراً من اللاعبين وإضافات من الدكة، فقد كان لدينا مجموعة لاعبين مميزين.

وعاد شداد للحديث عن صعود صقور الجديان لـ”كان” وقال: إنجاز التأهل جاء على حساب أقوى منتخبات أفريقيا، المنتخب الجنوب افريقي، كما كان في المجموعة المنتخب الغاني.

وحول أزمة نادي المريخ علق شدّاد قائلاً: الجمعية العمومية لديها أصولها، فتم تكوين لجان وعقد العمومية بمن حضر، وكان من الممكن أن يكون هناك دماء في هذه الجمعية.

وشدد كمال مجدداً على أن الاتحاد الدولي لكرة القد م “فيفا” يتعامل مع رئيس النادي، محذراً من إمكانية اعتبار السودان عبارة عن بلد قائم على الفوضى، مشيراً لأن ذلك يعني “العودة للغابة” والتراجع مليون عام للوراء. وتحدّث رئيس اتحاد الكرة عن المدير الفني الحالي للمنتخب، الفرنسي هوبير فيلود، وسلفه الكرواتي زدرافكو لوغارسيتش وتفضيل الاتحاد لهما، وقال: الكرواتي لم يسبق له تدريب منتخبات، لكن كان لديه قضية ومشروع، وحتى فيلود، ليست لديه تجارب كبيرة مع المنتخبات لوتعاقدنا معه لأنه يمتلك مشروع ولديه قضية، وهو نفسه ضحى بقبوله لراتب شهري ضعيف مقارنة بما يتقاضاه مع الأندية، وذلك من أجل أن يحقق معنا إنجازاً كبيراً، وقد كان، وهو الآن يستقبل عروضاً كبيرة.

فيلود