النصري يستأنف تقديم الجديد

استأنف الفنان محمد النصري تقديم الأعمال الجديدة، بعد فترة توقف طويلة.

وكان فنان الطنبور الشهير مواظباً على طرح أغانٍ جديدة عقب عودته من الاعتزال، لكنه توقف مؤخراً تأثراً بالقرارات التي طالت الفنانين في ظل جائحة كورونا.

أغنية عودة النصري بالجديد، جاءت باسم “صدى التذكار” وهي من كلمات وألحان كمال حسن محمد.

وتقول كلماتها:

يارفيق الذكرى سيد تِبْر الدواوين ..

يا الحِبيِّب بُكرة تشرق شمشو بالزين

و ياليالي الماضي فينا تزيدي تمكين

شان حواجب العُشرة دار يَعَلِن على العين

×××××××

و رغم ظُلم الدُنيا رغم الفُرقة و البين

المقدَّر بيهو نحن و إنتو راضين

كُل منانا البرَّة بينَّا يركُّوا في الحين

والقُراب بالنظرة سِر النجوي رِمشين

××××××××

العِمير اتحتَّ عام و تلاتي و اتنين

زي وِرِيق النبتة في ريح الخماسين

مافي راحة البَتَّة طال ما إحنا القرابين

فوق دروباً شتَّى شتَّتنا العناوين

××××××

انا برضو زيك اطرا و احنا زمان سغيرين

الجزيري الخدرة عامري جروفا وزين

كان فَرِحة المسرة من فرح المزارعين

حتي في العيديي تبسطنا الملالين

×××××

من شليل للقمرة روَّح ليلنا جارين

لاهموم لاحسرة لاحاسين تُقُل دين

لما نقعد نقرا باللمبة ام لِسانين

ومن حُجانا العِبرة تتعبى المواعين

×××××

ياحليل الكانو يآنسوا قُرانا يالزين

والسواقي العامرة زادا فراشا تلوين

خلُّو دارم حايرة خلُّوا ارواحنا بين بين

غايتو دنيا و عايرة و المدِّيها سوطين

كلو اخوك آ اخوي مقطِّعو في المصارين

××××××

بس فضلي دُعايا وين ما يبقوا طيبين

كم قَصَعْت غنايا جَرَّة نوحي تلحين

شلت ليلي برايا فاق طمبوري تدوين

الا فَدْ سِلكاية ما قالت لي آمين