ما هو دور ولاية الجزيرة في زواج الراحلة رجاء الجداوي؟

فارقت الدنيا يوم الأحد الماضي، الممثلة المصرية رجاء الجدّاوي، عن عمر يناهز 82 عاماً، بعد أكثر من 40 يوماً عانت فيها من فيروس كورونا قضتها بالحجر الصحي في مستشفىً بمحافظة الإسماعيلية.
فارقت الدنيا يوم الأحد الماضي، الممثلة المصرية رجاء الجدّاوي، عن عمر يناهز 82 عاماً، بعد أكثر من 40 يوماً عانت فيها من فيروس كورونا قضتها بالحجر الصحي في مستشفىً بمحافظة الإسماعيلية.

وفاة رجاء فتحت الباب أمام استدعاء أبرز محطات حياتها، ومنها بالطبع زواجها، وهي محطة كان للسودان دور كبير فيها.

ومعروف أن الجدّاوي كانت زوجة حارس مرمى منتخب مصر والإسماعيلي الراحل، حسن مختار.

ويعود الفضل في هذه الزيجة، إلى ولاية الجزيرة، وتحديداً عاصمتها ود مدني، التي شهدت بداية علاقة رجاء وحسن، واتفاقهما على الزواج.

كان ذلك في عام 1970، حينما تواجد مختار بجانب منتخب بلده المشارك في بطولة أمم أفريقيا، بينما كانت الجدّاوي تشارك في بطولة مسرحية تعرض بالسودان اسمها “روبابيكيا”.

وبعد العودة من السودان اكتملت مراسم الزفاف لواحدة من أنجح زيجات مشاهير مصر، وأنجب النجمان ابنة وحيدة أسمياها أميرة.

خبرك: علاء الدين السنّاري