محمد ميرغني: قررت الهجرة من بلاد لا تحترم الفن والفنانين

خبرك: محاسن أحمد عبد الله

قال الفنان المخضرم، محمد ميرغني أنه قرر الهجرة من السودان، بسبب المضايقات التي ظل يتعرض لها أهل الفن والموسيقى في السودان، وذلك في أول رد فعل بعد حادثة القبض التي تعرض لها الفنان جمال فرفور في حفل تكريم ميرغني بمطعم جوري في العمارات.

وقال محمد ميرغني لـ(خبرك): ما يحدث للفنانين والموسيقيين من إذلال وإهانة وصمة عار في جبين مجلس السيادة ووالي الخرطوم الذي يمارس سياسة الخيار والفقوس بقراراته تلك، والبلد جميعها مفتوحة والتجمعات في كل مكان.

وواصل: ما حدث في حفل تكريمي بمداهمة الشرطة لمكان الحفل والقبض علي الفنان جمال فرفور أثناء الغناء وعدد من أفراد الفرقة الموسيقية وفني الساوند شيء مؤسف وغير مشرف على الإطلاق هل يعقل بعد هذا العمر الطويل تتم إهانتنا بتلك الصورة والتعامل مع الفنان كأنهم مجرمين.

واختتم ميرغني حديثه لـ”خبرك” قائلاً: لذلك قررت الهجرة من هذه البلاد التي لا تحترم الفن ولا الفنانين ويكفي ما قدمته من تاريخ فني ناصع.