صدقي يلحق بالمدربين أصحاب أكثر من تجربة بالهلال

خبرك: سالم سعيد

لا يعتبر المصري حمادة صدقي أول مدرب يخوض تجربة أخرى مع الهلال بعد عودته لتدريب الفريق الأزرق مؤخراً، فيما بعد أن كان المدرب المصري قد قد الهلال لأقل من شهر في بداية العام 2020.

هنالك مدربين أجانب سبق لهم تولي المهمة الفنية في نادي الهلال وتمت إقالتهم أو استقالوا  وعادوا لتدريب الفريق مرة أخرى بعد سنوات قليلة وأحيانا فترة زمنية طويلة.

المدرب العراقي أنور جسام الذي درب الهلال في العام 1994،  ثم عاد مرة أخرى في موسم 2002 ولم يستمر فترة طويلة بعد أن خسر نهائي البطولة العربية.

البرازيلي كامبوس الذي درب الهلال في العام 2009 حتى منتصف موسم 2010 وحقق نجاحات ورغم ذلك تمت إقالته، وعاد مجددا في منتصف موسم 2014 ولكنه لم يمكث فترة طويلة فقت تمت إقالته بعد نحو شهر إثر الخسارة في الكنغو أمام فيتا كلوب.

وهناك المدرب التونسي نبيل الكوكي الذي درب الهلال في العام 2015 ثم عاد مرة أخرى في موسم 2017  وأيضاً مرة ثانية في العام 2019. وفي المرتين بعد العودة لم يستمر طويلاً.

أنور جسام
كامبوس
نبيل الكوكي