شداد: ” السودان استعاد مكانته بزيارة إنفانتينو”

خبرك: سالم سعيد

“زيارة  جياني إنفانتينو جعلت السودان يستعيد مكانه في القارة الأفريقية ” بهذه العبارة بدأ كمال شداد رئيس اتحاد الكرة، حديثه عن أسباب زيارة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا ) للعاصمة  الخرطوم  يوم الاثنين الماضي  والتي قضي فيها ساعات قليلة .

ويعتبر شداد  (88 عاماً) أكبر وأقدم رئيس اتحاد وطني في منظومة كرة القدم في العالم  حاليا، حيث تولى رئاسة اتحاد الكرة في السودان لأول مرة في العام 1988 ،  إنفانتينو أبدي احتراما كبيرا له وتحدث عنه  بالقول ” شداد  بروفيسور  وخبير سعدت بلقاءه “، “خبرك” جلس إلى رئيس الاتحاد السوداني واستعرض معه جوانباً مختلفة من الزيارة.

1

وقال شداد في مستهل حديثه “الزيارة حققت كل النجاح المطلوب، وأهمها تحريك ملف البنية التحتية المتعثر في السودان ،  والذي بسببه الآن فإن المنتخبات والأندية مهددة بالإبعاد من خوض المباريات على  ملعبها،  بل إن بعض الاستادات الآن مستبعدة بشكل رسمي من استضافة أي مباراة في المشاركات الخارجية”.

2

وأضاف ” دعم الدولة تأخر ولكم حضور إنفانتينو ولقاءه رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، يمكن أن يحرك الملف، كما أن رئيس  (فيفا) وعدنا بتقديم الدعم من أجل إعادة تأهيل إستاد الخرطوم إلى مكانته ، كونه من الملاعب التاريخية في القارة الأفريقية “.

3

كما قال كمال “عدم زيارة إنفانتينو للسودان منذ توليه رئاسة الاتحاد الدولي  يعتبر تراجع في مكانة السودان في المنطقة العربية والقارة الأفريقية، تأخر الزيارة كان  بسبب حظر تعامل الاتحاد الدولي مع السودان بسبب الملفات المالية العالقة، والتي تم حلها بشكل كامل بعد انتخاب المجلس الحالي بأكثر من عام”.

4

وواصل  “السودان كان له مكانة  كبيرة، وكان تواجد الرئيس السابق لـ(فيفا) جوزيف بلاتر في السودان أمر طبيعي  وبشكل دائم  وتمكنا من استضافة فعاليات  عديدة مثل احتفالات ( كاف ) بمرور  50 عاما وبطولة أمم أفريقيا للمحليين  ( شان ) ، وعقدت عدد من الجمعيات العمومية للاتحاد الأفريقي في الخرطوم ، والآن نجتهد لإعادة السودان إلى مكانه الذي يستحق “.

5

وعن إذا ما كانت هناك دواعٍ انتخابية من الزيارة  صرح شداد  “السودان دوما كان المحطة الأهم في منطقة شرق ووسط أفريقيا، في انتخابات الاتحاد الدولي أو الاتحاد الأفريقي، ولكن في نهاية المطاف فإن مصلحة الكرة السودانية هي التي سوف تحدد من سيمنح السودان صوته، والقرار في النهاية لمجلس إدارة اتحاد الكرة السوداني”.

6

واختتم شداد حديثه  ” تعاملنا مع ملف  جائحة ( كورونا ) تم اعتباره من بين الدول الأفضل في القارة الأفريقية وهي شهادة رئيس الاتحاد الدولي عن أداء الاتحاد السوداني سواء عن عودة النشاط بعد انحسار الوباء، أو في الملف المالي من دعم ( فيفا )  لمساعدة الاتحادات الوطنية “.