هيثم مصطفى: المريخ كان خصماً على الكرة السودانية

خبرك: محمد فضل الله خليل

فتح قائد فريق الهلال والمنتخب الوطني ولاعب المريخ السابق، هيثم مصطفى، النار في كل الاتجاهات، على خلفية خسارة القمة في افتتاح دور مجموعات أبطال أفريقيا أمام فريقي صنداونز الجنوب أفريقي، والأهلي المصري، وشخص هيثم أسباب خسارة الفريقين من خلال برنامجه “ملعب البرنس” بقناته باليوتيوب.

غياب العمود الفقري بالهلال
أكد الكابتن هيثم مصطفى أن هزيمة الهلال من فريق صنداونز وضعته في مأزق ضيق قبل استقبال الغربان في الجولة الثانية، مطالبا الجهاز الفني بضرورة إعادة طريقة لعب الفريق التي يلعب بها لتلافي الخسارة الثانية بأم درمان.
وأوضح هيثم أن الهلال في مرحلة بناء فريق جديد، لذلك يجب عدم التعجل على الجهاز الفني واللاعبين في النتائج، لافتا إلى أن على الإدارة الفنية بالفريق بضرورة إيجاد لاعب يمثل العمود الفقري، وهو ما يتفقده الفريق خلال السنوات الأخيرة.

مفتاتيح عبور الغربان
وعن مباراة مازيمبي القادمة قال لاعل الهلال والمريخ وأهلي شندي السابق: الأزرق يضم ثلاثة لاعبين هم بمثابة مفتاح الانتصار “محمد موسى” والذي دائما ما يكون الورقة الرابحة بإحرازه هدفا في كل مباراة أفريقية شارك فيها بديلا، بجانب اللاعب “جيسي” هو موهوب ويجتاج فقط للفرصة من قبل الجهاز الفني بعد أن أثبت جدارته في كل مباراة شارك فيها، كذلك يوجد اللاعب “فيني بونجونجو” والذي يحتاج للقليل من الثقة ولكنه ممتاز وأعتقد أنه سيشكل ثنائية ممتازة إذا لعب بجوار محمد عبد الرحمن.

المريخ خصما على الكرة السودانية
وعرج هيثم في حديثه على مباراة المريخ الأخيرة أمام الأهلي المصري في افتتاح مباريات الأحمر في دور المجموعات قائلاً: النتيجة كانت محبطة لجماهير الفريق، المريخ لم يحسن تشريف الكرة السودانية بل كان خصما عليها”
وأضاف: المريخ احترم الأهلي كثيراً، صحيح أنه فريق كبير وعريق وله تاريخ، إلا أن المريخ لايقل شأنا فهو من أكبر الأندية في السودان ولديه أيضاً تاريخه في البطولة، ولكنه قدم مستوى لايدل على أنه فريق قمة.
واختتم حديثه في هذه الجزئية: مدرب الفريق الجديد يحتاج إلى دعم من قبل المقربين بالجهاز الفني لتقديم النصح وتعريفه بقدرات اللاعبين وإمكانياتهم فهو لا يزال يتعرف عليها.

الاتحاد سبب هزيمة القمة
أبان هيثم مصطفى أن السبب الرئيس في هزيمة فريقي القمة أمام صنداونز والأهلي المصري هو الاتحاد السوداني لكرة القدم، وقال: الاتحاد لم يؤسس الأرضية المناسبة للفريقين من بنيات تحتية، فلا توجد ملاعب أو مدراس للناشئين أو سنية، وكل الذي حققه الناديان هو بمجهود الأفراد.
وأضاف: “هذه الأسباب كانت واضحة في مباراة الفريقين، بين اللاعب المصنوع من مدارس سنية وبين اللاعب الذي صنعته الصدفة”.

رسالة في بريد البرهان
واختتم هيثم قائد المنتخب الوطني السابق، حديثه بتوجيه رسالة في بريد رئيس المجلس السيادي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان قائلا: “لقد أهديتهم الاتحاد السوداني لكرة القدم سيارتين دعماً للمنتخبات الوطنية، وهو الذي يجد دعماً من قبل الفيفا”.
وأضاف: “أرجو من سيادتكم الالتفات إلى ملف المدينة الرياضية، التي تعاني الإهمال، هي مستقبل الشباب والرياضة في السودان”.