محاكمة كبر تكشف عن صرفه مبالغ طائلة على منزله

كشف شاهد الاتهام الثاني المراجع بديوان المراجعة القومي، محمد إبراهيم محمد أحمد، عن تفصيل المبالغ موضوع اتهام النائب السابق للرئيس المعزول، عثمان محمد يوسف كبر وابنته ومدير مكتبه الخاص السابق بالرئاسة.

وقال المراجع عند مثوله أمام المحكمة الخاصة برئاسة قاضي الاستئناف عمر أبو بكر محمود، والتي انعقدت بمقر محكمة مخالفات الأراضي بالخرطوم اليوم الاثنين، إنه من خلال المراجعة تبين له تصرف “كبر” في الفترة من سبتمبر 2018 إلى مارس 2019 في مبالغ من الحساب الخاص برئاسة الجمهورية، وتم صرفها لمنفعته الشخصية في صيانة منزل خاص به بكافوري، بلغت المبالغ في شهر سبتمبر 462 ألف، بجانب مبلغ 655 ألف في شهر أكتوبر، مؤكداً بأن الصرف تم من خلال شيكات مستخرجة من الحساب الخاص حسبما ورد في المستندات، وأشار إلى أن جملة المبلغ حسب تقرير المراجعة المبدئي بلغت 19,438,655 جنيهاً، مشيراً إلى وجود مبالغ أخرى بكشوفات لاحقة بالتقرير النهائي.

وأشار إلى جملة المبالغ التي صرفت من قبل المتهم الأول “كبر” على منزله 2,322,492 جنيهاً، منها 230 ألف صرفت على الصرف الصحي، بجانب 589,154 ألف جنيه تم صرفها على شراء أواني منزلية.

وأوضح المراجع بأن النائب الأول حسب اللوائح والقانون له مخصصات مجدولة وفق القانون، يستحق فيها قيمة الكهرباء والماء بجانب حق العلاج والهواتف والسكن المؤثث على أن يكون منزلاً حكومياً مملوكاً للدولة..بيد أنه أكد عدم استحقاقه وأسرته تكاليف إعاشة.

وأضاف المراجع بأنه توجد مبالغ أخرى وردت من حساب رئاسة الجمهورية إلى حساب كبر الخاص.

وعليه حدّدت المحكمة جلسة أخرى لمواصلة مناقشة المراجع بواسطة محامي دفاع ابنة كبر الذي تغيب عن الجلسة ودفعت المتهمة بأن لديه ظروف خاصة، وطالبت بإمهاله فرصة للمناقشة في جلسة لاحقة. ووافقت المحكمة على الطلب، على أن يتم مناقشته بجلسة الأسبوع المقبل.