لماذا فسخ “جوميز” عقده مع المريخ ؟!

فاجأ المدرب الفرنسي “ديديه جوميز”، المدير الفني لنادي المريخ، الجمهور الرياضي في السودان بظهوره في مؤتمر صحفي أقامه نادي سيمبا التنزاني اليوم الأحد على خلفية توقيعه لعقد يشرف من خلاله على الشأن الفني للفرقة التنزانية المواجهة بالتزامات أفريقية في دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا في مجموعة تضم المريخ نفسه إلى جانب الأهلي المصري وفيتا كلوب الكونغولي.

فلماذا غادر الفرنسي نادي المريخ ؟!.. وما السبب الذي دعاه لفسخ عقده ؟!، “خبرك” يكشف التفاصيل.

عرض مالي أفضل

قدّم سيمبا التنزاني عرضاً مالياً يصل لأربعة أضعاف المقابل المادي الذي يتلقاه “جوميز” مع المريخ، حيث يتلقى الفرنسي ما قيمته 5,000 دولار شهرياً بينما تعاقد مع سيمبا التنزاني بما قيمته 20,000 دولار شهرياً خلاف باقي الامتيازات والحوافز ومقدم العقد.

تصرفات رئيس النادي

شكا “جوميز” لمُقربين من تصرفات آدم عبد الله آدم “سوداكال”، رئيس نادي المريخ، واصفاً إياها بالغريبة مبيناً أن اتفاق تم بينه وإدارة المريخ على رفع قيمة الراتب إلى 10,000 دولار أمريكي حال التأهل إلى دور المجموعات لكن سوداكال رفض الإيفاء بوعده. هذا خلاف الراتب الذي لم يستلمه إلا قبل مغادرته بأيام قليلة. حيث تسلّم راتب شهرين لكنه وقتها عقد العزم على المغادرة.

عدة عروض

تلقّى الفرنسي عدد كبير من العروض في الآونة الأخيرة وعقب تأهل المريخ لدور المجموعات في أبطال أفريقيا، أبرزها من أندية جزائرية وتونسية لكن العرض الجاد كان من نادي سيمبا التنزاني الذي أقنع الفرنسي بمشروعه الطموح لتحقيق نتائج جيّدة في دوري الأبطال والذهاب بعيداً.