تحركات في كوستي لإنهاء إغلاق المستشفى

وصلت أبواب مستشفى كوستي ليومها الثالث في الإغلاق التام، الذي طال جميع أقسامها.

ولم ينجُ من الإغلاق حتى قسم الطوارئ في المستشفى الذي أضرب أطباءه من قبل، ولحق بهم الممرضون والعمال.

وكان الممرضون والعمال قد وضعوا جملة مطالب على طاولة والي النيل الأبيض، تتعلق بمستحقات مالية وبدلات ومنح، بجانب مطالب أخرى في التعيين والترحيل وإقالة عدد من المدراء.

وسلم المطالبون مذكرة بذلك في السابع والعشرين من ديسمبر الماضي، وهددوا بالإضراب حال عدم تنفيذ مطالبهم، وهو ما حدث بالفعل.

مذكرة المطالب التي تسليمها للوالي

مصادر “خبرك” أكّدت وجود تحركات من قبل المواطنين مع الكوادر الطبية والمساعدين، لحل الأزمة.

وعُقد اجتماع اليوم السبت بالمسجد الكبير في كوستي، لمناقشة الأمر.

وتم التأمين من خلال الاجتماع على تنفيذ وقفة احتجاجية في التاسعة من صباح غدٍ الأحد، بجانب إغلاق الكبري الذي يربط بين المدينة، وربك حاضرة الولاية. بجانب السعي للالتقاء بأحد المسؤولين لبحث سبل حل المعضلة في أسرع وقت.