تطورات مثيرة بشأن ملف دار “المؤتمر الوطني” بالقطينة

خبرك: الخرطوم

شهدت الساعات الماضية تطورات مثيرة بمدينة القطينة بولاية النيل الأبيض في ملف دار المؤتمر الوطني بالمدينة والذي يطالب الشباب بتخصيصه لهم ليكون مقراً لمركز شباب القطينة بعد أن كان المدير التنفيذي للمحلية في وقت سابق قد قدم طلبا لوالي ولاية النيل الأبيض اسماعيل وراق بتخصيص الدار للوحدة الإدارية شمال.

وأعلن شباب القطينة حالة الاستنفار بشأن مركز الشباب وعقدوا عدة اجتماعات وجهزوا لافتات بإسم مركز شباب القطينة ووضعوها صباح اليوم الخميس في أعلى مبنى دار حزب المؤتمر الوطني المحلول ووضعوا خطة لنظافة المكان عبر نفير شبابي كبير تمهيداً لتدشين المركز لأنشطته الثقافية والإجتماعية والإستفادة منه في خدمة المدينة.

وبحسب متابعات “خبرك” سجل وفد من شباب القطينة اليوم زيارة للمدير التنفيذي  للمطالبة بتخصيص دار المؤتمر الوطني كمركز للشباب وهو الطلب الذي وافق عليه المدير التنفيذي حيث كتب خطابا جديداً لوالي ولاية النيل الأبيض إسماعيل وراق أوصى من خلاله الموافقة على تخصيص دار المؤتمر الوطني كمركز لشباب القطينة مع دعمهم لإكمال المركز.

وأوضح المدير التنفيذي أن خطابه السابق لتخصيص الدار للوحدة الإدارية شمال كان بتاريخ الثاني من ديسمبر وسبق زيارة وزيرة الشباب والرياضة الاتحادية المهندسة ولاء البوشي إلى القطينة لإقامة معسكر أسابيع السلام، وأكد مساندته لشباب القطينة في مطلبهم العادل ووقوفه إلى جانبهم واستعداده للمساهمة معهم بشكل كبير في إكمال تشييد مركز الشباب حال وافق والي ولاية النيل الأبيض على تخصيص دار المؤتمر الوطني كمركز لشباب القطينة.