لمياء متوكل تدافع عن المفصولين من القومي

دافعت المذيعة لمياء متوكل، عن بعض زملائها الذين طالهم الفصل من التلفزيون القومي بواسطة لجنة إزالة التمكين.

وكانت لجنة إزالة التمكين قد أعلنت مؤخراً عن فصل نحو 60 موظفاً من التلفزيون والإذاعة.

وقالت لمياء: علمت أن المخرج زهير حسن احمد وكردش من الذين تمت إنهاء خدمتهم.

وتابعت: الذي لا تعلمونه أن زهير حسن احمد في العهد البائد استدعي من قبل الأمن 17 مرة في مكاتب نمرة اتنين التى لا تعرفونها ومكاتب وأماكن أخرى للعسف والقبح، وموقوف بأمرهم من العمل في التلفزيون وبقي على برنامج واحد.

وعن كردش ذكرت المذيعة الشهيرة: أما كردش الثائر الذي عرفناه منافحا مقاتلا في هذا المكان لم يهاب ولم يخاف ولم يتأخر عن موكب أو احتجاج حتى في آخر وقفة لنا عندما أصدر السيد الجوخ عبارته الشهيرة “يجب أن تحل الهيئة ويتم تسريح العاملين”.

ومضت: كردش القيادة والمواكب الموقوف من قبل الأمن..إذن ما هي أسباب إزالة كردش وزهير وآخرين من شرفاء الحوش لا يمتون بصلة لتنظيم المؤتمر الوطني ولم نسمع عن فساد لهم.

واختتمت لمياء متسائلة: ألم أقل لكم إن السم يندس فيما هو زاه، وقبح الظلم في العهد البائد والآن، أين العدالة والعدل وشعارات الثورة؟، ما هي معايير إزالة شرفاء الهيئة؟.