كورونا يُجبر الفنانين على الهجرة إلى المزارع

خبرك: محاسن أحمد عبد الله

اتجه كثير من الفنانين لإحياء الحفلات الخاصة والعامة، مثل الأعراس وأعياد الميلاد، في المزارع بدلاً عن الصالات التي تم إغلاقها مؤخراً بأمر السلطات الصحية سبب فيروس كورونا.

ولم تقتصر الحفلات التي تقام في المزارع على الأسر فقط، بل هناك عدد من السياسيين والمسئولين الذين أقاموا حفلاتهم الخاصة في تلك المزارع بمشاركة عدد من الفنانين مع مراعاة الاشتراطات الصحية مثل التباعد وارتداء الكمامة، فيما لم تلتزم بعض الأسر بالاشتراطات الصحية لكورونا الأمر الذي جعل الشرطة تلاحقهم وفنان الحفل بالقبض عليهم وتغريمهم ثم إخلاء سبيلهم.

وأكّد عدد من الفنانين أنهم لجأوا إلى حفلات المزارع بعد أن تم تضييق الخناق عليهم -حسب تعبيرهم- من قبل السلطات الصحية، مشيرين إلى أنهم يعتمدون في أكل عيشهم على تلك الحفلات ولا مفر من إقامتها إذا استوفى الحفل الشروط المطلوبة مثل التباعد وارتداء الكمامات.

فيما كشف بعض الفنانين أنه تم القبض عليهم في حفلات أعراس في المزارع بسبب عدم تطبيق الشروط المتعلقة بكورونا وتم تغريمهم والعازفين، فكانت خسارتهم المادية أكبر، الشيء الذي جعلهم يضعون شروطاً تضمن عدم محاسبتهم قبل الاتفاق لإحياء الحفل.

عدد من المواطنين أكدوا لـ(خبرك) أنهم تركوا الصالات وتوجهوا إلى المزارع لإقامة مناسباتهم التي تم تأجيلها كثيراً بسبب كورونا مع قدرتهم على تطبيق شرط التباعد الاجتماعي بدعوة عدد محدود من المعازيم وارتداء الكمامات.