الكشف عن إهدار “كبر” 11 ملياراً في ملابس وهواتف

كشف المراجع محمد أحمد إبراهيم، ظهر أمس، أمام المحكمة الخاصة المنعقدة بمجمع محاكم مخالفات الأراضي بالامتداد بالخرطوم، لمحاكمة النائب السابق للرئيس المعزول، عثمان محمد يوسف كبر وابنته غادة وسكرتيره الخاص مدير مكتبه التيجاني، الذين يواجهون تهماً بالتصرف في مبالغ مالية خاصة من حساب رئاسة الجمهورية وصرفها لمنافع شخصية للنائب السابق كبر.

وتم الكشف عن استخراج المتهم  “كبر”  لمبلغ 11 مليون 200 ألف و614 جنيه من حساب رئاسة الجمهورية الخاص وصرف المبلغ على مستلزمات شخصية عبارة عن ملبوسات وأجهزة هواتف، ومستلزمات منزلية ومستلزمات عمال بمنزله الخاص، منهم طباخين.

ولفت المراجع إلى أن هذه المبالغ تم استلامها نقداً بواسطة “كبر” عن طريق مدير مكتبه.

وأشار إبراهيم إلى أن ذلك حسب إقرار مدير مكتب كبر المتهم الثالث في الدعوى التي يواجه فيها النائب السابق وابنته ومدير مكتبه الاستيلاء على مبالغ من حساب رئاسة الجمهورية.

مبينا أن المبالغ صُرفت بدون وجه حق مما يخالف المادة 177 من القانون الجنائي المتعلقة بخيانة الأمانة للموظف العام، والمواد 28 و29 من قانون الإجراءات المالية والمحاسبية حسب الكشف المرفق والمستندات.