المذيعة فاطمة عوض تنفي تعرضها لضغوط بسبب الحجاب

نفت المذيعة بالتلفزيون القومي، فاطمة عوض، الشائعة التي تم تداولها مؤخراً بوسائل التواصل الاجتماعي حول تعرضها لضغوط من قبل إدارة التلفزيون بسبب ظهورها على الشاشة بالحجاب.

 وقالت فاطمة إن هذا الحديث عارٍ من الصحة وأن الإدارة بالتلفزيون تمنحهم مطلق الحرية لارتداء ما يريدون وأنه لم يحدث وأن تطرّقت إدارة الأخبار أو إدارة المذيعين لهذا الموضوع من قبل.

وفيما يخص الجزء الثاني من الإشاعة وهو التحاقها بقناة الجزيرة براتب عشرة ألف دولار قالت إنها تلقّت كماً هائلاً من التهاني من قبل الكثيرين بعد انتشار الشائعة مشيرة إلى أنه يسعدها العمل بقناة الجزيرة فهي قناة مميزة وقد تدربت على يد عمالقة الإعلام فيها.

ذاكرة أنها تفخر بوجود عمالقة من الإعلام السوداني بالجزيرة وعلى رأسهم محمد الكبير الكتبي وجعفر عباس والزبير نايل وعمار عبد الرحمن وغيرهم، وأردفت بقولها (الفال تحت اللسان) ودعت إلى ضرورة تحري الحقيقة عند نشر الأخبار.

يذكر أنه تم تناول خبر في وسائل التواصل الاجتماعي مفاده أن مذيعة الأخبار بالتلفزيون القومي فاطمة عوض قد غادرت التلفزيون والتحقت بقناة الجزيرة إثر تعرضها لضغوط من قبل إدارة التلفزيون بسبب ارتداءها للحجاب.