الدوري الممتاز..مدربون كبار من مدارس مختلفة

خبرك: سالم سعيد
74 مدرباً من 20 جنسية أجنبية مختلفة عملوا في بطولة الدوري الممتاز منذ بداية البطولة في العام 1996 حتى النسخة الأخيرة 2020، وأسهموا في تطويرها على مدار (25 عاماً).

بداية المدربين الأجانب بالممتاز كانت في النسخة الثانية (1997) عبر الهنغاري (ميزاروز) أول مدرب أجنبي في الدوري السوداني، والذي درب نادي المريخ.

الروماني ايلي بلاتشي

المدربون الأجانب سيطروا على لقب الدوري في (17) نسخة مقابل (8) بطولات فقط كانت من نصيب مدربين سودانيين.
البوسني (كرستوا) أول مدرب أجنبي يتوج بلقب الدوري السوداني فقد نجح في ذلك مع المريخ عام (2000).
كما يعتبر البرازيلي هيرون ريكادرو أكثر أجني حصد الدوري، بثلاث مرات جميعها مع الهلال.
وشهدت النسخة الأخيرة تتويج التونسي جمال خشارم باللقب مع المريخ.
البرازيلي ريكاردو صاحب أطول فترة زمنية حيث درب الهلال في أربعة مواسم بين عامي 2005 و 2008، ثم درب المريخ (2012) ، والأهلي شندي موسم 2016.
خاض (128) مباراة في بطولة الدوري الممتاز وهو أول مدرب أجنبي يتجاوز (100) مباراة في البطولة.
أما على صعيد أقل المدربين الأجانب ظهوراً في الممتاز فإن الأمر محسوم للمصري حمادة صدقي الذي خاض مباراة واحدة فقط مع الهلال في بداية العام 2020.

مدرب السنغالي لامين نداي


ومن أبرز المدربين الأوروبيين في الدوري الممتاز، المدرب الفرنسي دييغو غارزيتو الذي عمل في فريقي القمة الهلال والمريخ، والألماني أوتوفيستر الذي أشرف على المريخ موسم (2007) ومواطنه كروجر الذي درب المريخ ثلاث فترات آخرها في العام 2013، الروماني بلاتشي مع الهلال (2016) والكرواتي برانكو الذي درب فريقي الهلال والمريخ ومواطنه (رادان)، الذي خاض تجربة قصيرة مع المريخ، بجانب الصربي ميشو الذي درب الهلال موسمي (2010 و2011) ، ومواطنه فاروق خليلوفيتش الذي درب أهلي الخرطوم موسم 2015، والأسكتلندي فرانك نونال مع هلال الأبيض (2018).

المصري حسام البدري


المدربون المصريون هم الأكثر تواجداً في الدوري الممتاز وكانت البداية مع أحمد رفعت مع نادي المريخ (2002)، ومصطفى يونس مع الهلال في موسمي 2002 و2003، ومحمود سعد الذي عمل في المريخ لفترتين بين عامي 2004 و2005 وحسام البدري الذي درب المريخ موسم 2011، وهناك أحمد ساري ومحمود عز الدين حيث درّب كل منهم عدد من الأندية.

التونسي يامن الزلفاني


ومن أشهر المدربين العرب العراقي أنور جسام الذي درب الهلال موسم، 2001، والتونسي سفيان الحيدوسي مدرب الهلال موسم 2004، ومواطنه محمد عثمان الكوكي الذي عمل في نادي أهلي شندي ثم المريخ، ونصر الدين النابي الذي درب الهلال موسم 201 الى جانب التونسي الشاب يامن الزلفاني 2018.

الألماني مايكل كروجر


كما أن هناك عدد من المدربين الأفارقة كانوا حضوراً في الدوري الممتاز في مقدمتهم السنغالي لامين نداي مع الهلال 2018، والغاني كواسي أبياه الذي درب الخرطوم الوطني، وشهد نفس النادي تواجد النيجيري إيمانويل أمونيكي.
هناك مدربون عملوا في نفس النادي ثلاثة فترات مختلفة وهم الألماني كروجر الذي درب المريخ (2008 و2010 و2013) والتونسي نبيل الكوكي الذي عمل في الهلال ثلاث فترات (2015 و2017 و2019).
بينما يعتبر المغربي خالد هيدان الأكثر تنقلاً بين الأندية حيث درب أندية حي الوادي، الخرطوم، حي العرب، المريخ وهلال الأبيض.