“لجنة إزالة تمكين” مزيّفة تسرق مصنعاً وتقع في يد المباحث

استخدمت شبكة إجرامية، الحيل التي يتم تطبيقها في الأفلام والمسلسلات، وانتحلت صفة لجنة إزالة التمكين، وتمكنت من سرقة مصنع منافع للحديد والصلب بأكمله.

وظهرت اللجنة الإجرامية تحت قيادة ضابط مزيّف واستولت على المصنع وما فيه، بحيلة إجراءات قانونية، وتقدر قيمة المسروقات بنحو ٢٥٠ مليار جنيه.

وأفلحت الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية في القبض على المتهمين و استعادت المسروقات خلال 48 ساعة من ارتكاب الجريمة.

وأكد مدير دائرة التحقيق الجنائي بالإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية اللواء شرطة حقوقي عبد الرحمن إسماعيل فضل أنه وإثر بلاغ من قسم شرطة التكامل بشرق النيل تحت المادة (174) ابلغ  الشاكي صاحب المصنع مفيداً بأن مصنعه قد تمت سرقته وهو مصنع  للحديد الصلب.

وسُرق عدداً من  الماكينات التي تستعمل لتصنيع الزنكي الأمريكي وعدد كبير من المواسير وغيرها من آليات و أدوات المصنع التي تقدر قيمتها بـ(250) مليار.

وعقب البلاغ تم  تكليف فريق للبحث والتقصي وبالرصد والمتابعة وجمع المعلومات تم القبض على أحد المشتبه بهم وإخضاعه للتحري وبالتتبع تم تحديد خط سير الجناة وعند نقطة ارتكاز الشرطة تمكن أحد أفراد المباحث من توقيف العربات واتضح أن أحد المتهمين ينتحل صفة ضابط برتبة رفيعة أبرز لهم بطاقة ليتم توقيفه و القبض على خمسة متهمين آخرين منهم اثنين من التجار في موقع بمنطقة المجاهدين بالخرطوم.