هدى عربي: محبة الناس للإمام أنستهم الوباء

أبدت الفنانة هُدى عربي تعجّبها لما صاحب تشييع إمام الأنصار ورئيس حزب الأمة، الصادق المهدي، الذي تم نهار اليوم بأم درمان.

وجاء تعجّب هدى من المُشيعين بسبب الأعداد الضخمة التي حضرت التشييع ومدى حُبها للفقيد وذلك خلافاً لاحترازات الدولة الصحية لمواجهة وباء كورونا المُنتشر في السودان والذي أدى لوفاة الصادق المهدي نفسه.

وكتبت هُدى عربي على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: ألف رحمة ونور على الإمام الصادق المهدي وربنا يحفظ البلاد من الوباء يا رب.

وواصلت: وعلى صعيد آخر ثبت لي بما لا يدع مجالاً للشك إنو في علاقة طردية بين محبة الناس وكرههم للشخص بقدر المحبة بكون في كراهية، بمعنى كل ما زاد المحبين زاد الكارهين فسبحان مؤلف القلوب.. تشييع الإمام دخلنا في حسابات صعبة  انو مستحيل كل المشيعين قناعتهم بمرض الكرونا  تكون معدومة، بس المحبة تصدرت الموقف ونستهم الوباء. وفي ختام منشورها تمنت هدى عربي المحبة قائلة: المهم أنا بتمنى من الله يقسم لي  محبة حتى لو حبة .. اللهم ارحم كل موتانا.