الحلنقي يحسم الجدل حول ملكية “أديني حريتي” بين مكارم ومنار

حسم الشاعر المخضرم، إسحق الحلنقي، الجدل الذي دار في الوسائط مؤخراً حول ملكية أغنية “أديني حريتي”، ونسبتها للفنانتين منار صديق ومكارم بشير.

وتتلخّص الوقائع في أن الحلنقي كتب كلمات الأغنية ولحّنها عماد يوسف وغنّتها منار صديق قبل أربع سنوات، قبل أن تطلقها مكارم مؤخراً بصوتها، لتعلن منار ملكيتها للأغنية وتنشر مقاطع فيديو تؤكد ذلك.

وأكّد الحلنقي في تصريحات لـ”خبرك” أنه قام بمنح أغنية (أديني حريتي) لمكارم بشير التي رددتها خلال اليوميين الماضيين، بطلب منها.

وبخصوص منار صديق قال إسحق: قبل ثلاث سنوات أعطيت الأغنية لمنار لترديدها وهي أغنية بفكرة مختلفة تحمل مضامين وقيم جمالية ولها قضية ولكن منار رددتها مرات محدودة و”ركنتها”.

وتابع الحلنقي: مؤخراً  قالت لي مكارم أنها أحبت الأغنية وطلبت مني ترديدها فوافقت على الفور لأنني أريد لأغنيتي انتشاراً أوسعاً.

ونفى الشاعر المخضرم وجود  تنازل بينه ومنار عن الأغنية قائلاً: عندما منحت منار الأغنية لتردديها لم يكن بيننا تنازلاً بالتخصيص وإنما بمحبة ومن حقي أن أمنحها لأي فنان ليرددها وليست هناك مشكلة في أن تردد منار ومكارم نفس الأغنية ولم أمنع منار من تردديها.

وواصل: ما حدث ليس بغريب، نجد أن الكابلي والنور الجيلاني رددا أغنية (في عز الليل) و فرفور وسيف الجامعة ردّدا أغنية (أعذريني) والنماذج كثيرة.

واختتم اسحق الحلنقي حديثه لـ”خبرك” بالقول: الآن طلبت مكارم ترديد الأغنية فمنحتها لها بمحبة بدون تنازل، لأنه لا يوجد شخص يطلب من عصفورة أن تدفع له، هدفي ليس مادي بل هدفي أن يصل إحساسي للناس بالجمال والحب.

خبرك: محاسن أحمد عبد الله