سميّة حسن: الانفلات الأمني وصعوبة المعيشة وفوضى الفنون وراء هجرتي لمصر

فاجأت الفنانة سميّة حسين جمهورها مؤخراً بقرار مغادرتها البلاد  نهائياً إلى غير رجع، واختارت مصر لتستقر بها، سميّة التي ظهرت في الوسط الفني منتصف ثمانينيات القرن الماضي، تحدّثت لـ”خبرك” في آخر حوار قبل مغادرتها للقاهرة، كاشفة عن الأسباب التي دعتها لخطوة الهجرة.

(1)

في مستهل حديثها قالت سميّة: اتخذت قراري هذا وقلبي مليء بالأسى والحزن وأنا أعلن مغادرتي لبلدي السودان والاستقرار بمصر وهو أمر صعب لكن كان لابد منه احتجاجا على الوضع الذي تعيشه البلاد من تدهور وانفلات أمني غير طبيعي بالرغم من التغيير الذي تمّ، وأنا الآن أتساءل (هل هذا ما كنا ننشده؟).

(2)

وواصلت سميّة: نحن كمبدعين نحتاج إلى جو صحي لنبدع فيه وما يحدث الآن في السودان من فتن وموت ومواقف مخزية ومعاناة في المعيشة يؤثّر علينا كثيراً ونحن جزء من هذا الواقع.

(3)

وأكّدت الفنانة المخضرمة وجود ضبابية في الرؤية وحل الأزمات الكثيرة من صفوف خبز ووقود ودواء وصرافات، وقالت: هناك مجموعة كبيرة من الفنانين الكادحين يعانون وهم يعيشون وضع سيء في هذا البلد ولا وجيع لهم.

(4)

وذكرت سمية أن اتحاد الفنانين كيان ضخم ودوره عظيم، وقالت: كان من المفترض أن يقوم بدوره على أكمل وجه لأنه مؤثر، لكن إدارة الاتحاد ظلت تنتهج نهجاً آخراً دون الاهتمام بما يقدمه الفنان من محتوى والتزامه وسلوكه وثقافته ومدى وعيه وهو أمر مهم وهو دور معني به الاتحاد لضبط الفوضى.

(5)

ما يحدث من فوضى في الساحة الفنية كان من ضمن الأسباب التي جعلتها تتمسك بقرارها وهو ما أفصحت عنه بالقول: منذ أن امتلأت ساحة الغناء بالنشاز والفوضى وفاقدي الموهبة، فقد الغناء عافيته وقلنا على الدنيا السلام، الساحة الآن تضج بأبشع أنواع الغناء ولا عزاء للفنانين الحقيقيين ،فلننظر للوحة التشكيلية الفنية الرائعة  التي تركها لنا وردي واحمد المصطفى والجابري وإبراهيم عوض وغيرهم من كبار المبدعين.

(6)

وواصلت سمية: عندما كانت الساحة الفنية بعافيتها كتب الشعراء أجمل الكلمات ووضعت لها أجمل الألحان ويكفي الجهد الذي يبذله الأخ أبو عركي البخيت ومحمد الأمين وغيرهم من الفنانين الحقيقيين الذي يسعون لمحاربة تلك الفوضى.

(7)

في ختام حديثها قالت سمية حسن: الشعب السوداني راقٍ في سمعه وذوّاق ويستحق أن تفرد المساحات لكثير من الفنانين أمثال حيدر بورتسودان وعادل مسلم وغيرهم من أهل الإبداع، بجانب وجود شعراء وموسيقيين وملحنين على أعلى المستويات الإبداعية.

خبرك: محاسن احمد عبد الله