تعرّف على حظوظ صاحب الفرصة أو الفرصتين في مباريات القمة

يدخل فريقا الهلال والمريخ مباراتهما مساء السبت في الدوري الممتاز، بفرص مختلفة.
صاحب الأرض الهلال يحتاج للفوز حتى يحسم اللقب، بينما يحتاج المريخ للفوز أو التعادل حتى يتم تتويجه.
فيما يلي استعراض لأبرز مباريات القمة التي دخلها الطرفان بظروف مشابهة.
في عام 1997 دخل الهلال بفرصتين والمريخ بفرصة، وفاز الأخير بهدف.
وتكررت ذات حسابات الفرص في 1998 لكن هذه المرة فاز الهلال بهدفين دون رد.
وتواصل دخول الهلال بفرصتين في موسم 2000 لكنه خسر بثنائية نظيفة أمام المريخ صاحب الفرصة الواحدة.
في عام 2004 كانت الفرص متساوية والحسم بالفوز فقط، ليحققه الهلال بهدفين لواحد.
الهلال دخل بفرصتي الفوز أو التعادل في موسم 2005 وانتهت المباراة بالتعادل السلبي.
في 2007 كانت فرصة المريخ تنحصر في فوزه حتى يتساوى في النقاط مع الهلال لتقام مباراة فاصلة، لكن الأزرق حسم الأمر بالفوز بثلاثية مقابل اثنين.
المريخ عاد للتويج في 2008 بعد أن دخل بفرصتين في المباراة التي انتهت بالتعادل بهدف لكل.
في 2010 كانت الفرص متساوية وفاز الهلال بثلاثة أهداف لاثنين.
وعاد الهلال للدخول بفرصتين في 2014 ونجح في الخروج بنتيجة التعادل السلبي.
في 2017 دخل المريخ بفرصتي الفوز أو التعادل لكنه خسر بهدفين نظيفين.
وفي 2018 تقابل الفريقان قبل جولتين من الختام، وكان المريخ حينها يحتاج للفوز أو التعادل لحسم اللقب مبكراً فيما كان يحتاج الهلال للفوز على المريخ ثم الفوز في مبارياته المتبقية، وهو ما حدث إذ انتصر الأزرق بهدف.
أما في 2019 فقد دخل المريخ بفرصتين أيضاً لكنه نجح في التتويج هذه المرة بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي.
جملة هذه الأرقام تشير إلى أن صاحب الفرصتين نال اللقب خمس مرات وصاحب الفرصة نال اللقب أربع مرات.