بعد واقعة السرقة بالإكراه..اسكونس يفتح بلاغاً ويتعهّد بتصعيد الأمر

أكّد المذيع محمد محمود، أنه شرع في فتح بلاغ بقسم الصافية ببحري، بعد حادثة سرقة هاتفه الشهيرة التي تعرض لها تحت تهديد السلاح الأبيض في شارع الإنقاذ ببحري أثناء سيره في وقت مبكر من الليل في الشارع العام.

وأكّد اسكونس أنه سيواصل في تصعيد الأمر لأكثر من ذلك باعتبار أن الانفلات الأمني بات خطر يهدد الجميع، قائلاً: لابد من حسم المجرمين.

وذكر محمود: تكرّرت مثل هذه الحادثة مرات عدة مع أشخاص مختلفين في ذات المكان وهو ما أكده لي من يتواجدون حول المكان الذين تم نهبي فيه، وأخبروني بخطورة هؤلاء اللصوص الذين يترصدون ضحاياهم يومياً، ومن يقاومهم يكون مصيره الموت.

وطالب محمد محمود السلطات الأمنية بتشديد الرقابة وفرض هيبة الدولة ومعاقبة كل من تسوّل له نفسه بسرقة أو ضرب وأذية مواطن أعزل.

وأشار المذيع السابق بالهلال والنيل الأزرق، إلى أن عواقب الانفلات الأمني ستقود البلاد لحالة من الفوضى بأن يتم نهب الشخص وضربه أمام الجميع، منادياً بتدارك الموضوع قبل استفحاله.

خبرك: محاسن أحمد عبد الله