حزن سوداني على رحيل الممثل المصري محمود يس

غيّب الموت الممثل المصري القدير، محمود يس صباح اليوم الأربعاء عن عمر يناهز 72 عاماً بعد معاناة استمرت لمدة ثمان سنوات مع مرض الزهايمر.

وساهم الراحل محمود يس بقدر كبير في إثراء السينما المصرية بأميز وأفضل الأعمال التي حازت علي جوائز عالمية، بجانب معاصرته للجيل الحالي من الممثلين الشباب الذين ولجوا للساحة الفنية وهو يقدّم لهم يد العون.

واشتهر الراحل بتقديم الأدوار الإيجابية التي تدعو للخير ومحاربة الشر، الأمر الذي جعل أعماله أكثر تأثيرا بين الشباب، بجانب أنه يمتاز بصوت قوي ومميز وهدوء شديد جعله يتألق في أدوار تتعلق بقوة الشخصية، بجانب احترامه وتقديره للجميع حسب حديث من تعاملوا بقرب معه.

من جانبهم نعى عدد كبير من الفنانين ونجوم المجتمع السوداني الراحل يس، من بينهم الثنائي جمال فرفور ومحمد بشير الدولي والشاعرة داليا إلياس والشاعر صلاح سلامي والموسيقي الشافعي شيخ إدريس وغير الكثير.

فيما عدد مآثره وطيب خصاله، المخرج السوداني محمد عكاشة، الذي قال: نعمت برفقة الراحل محمود يس لأيام بفندق فينسيا بمدينة بيروت أثناء فعاليات مؤتمر مؤسسة الفكر العربي قبل ثمانية عشرة سنة، كانت ترافقه زوجته الفنانة شهيرة وهما زوجان عاشقان يحسدهما الناس.

وتابع: فنان مثقف علي إطلاع واسع وهو شخص ودود غاية في اللطف وكثير الحفاوة بالناس لا يمل من لقاءهم، حاورته في ردهات المؤتمر عن السينما العربية وأدواره وأعماله التي تجاوزت المائتين ثم تتصل لقاءاتي به في مدينة القاهرة.

وزاد عكاشة: الفنان محمود ياسين رحلة من العطاء الإبداعي بلا انقطاع وبلا توقف جعلت منه (إمبراطور) الشاشة بلا منازع.

واختتم: رحمه الله رحمة واسعة والتعازي موصولة لأهله في مدينة بورسعيد وإلى أبناءه عمرو ورانيا.

خبرك: محاسن أحمد عبد الله

المخرج محمد عكاشة مع الراحل محمود يس