وزارة الرياضة تفتح بلاغات في إعلاميين وعابدين يخرج بالضمان

خضع الإعلامي أبو بكر عابدين، اليوم الأحد، للتحقيق في النيابة العامة وتم الإفراج عنه بالضمان على خلفية المقال الذي هاجم من خلاله وزيرة الشباب والرياضة، ولاء البوشي وقام بنشره في الوسائط بعنوان (على باب الوزيرة).

الاعلامي ابو بكر عابدين

بلاغات في عدد من الإعلاميين
قام المستشار الإعلامي لوزارة الشباب والرياضة بفتح البلاغات في عدد من الإعلاميين الذين اتهموا الوزيرة ولاء البوشي بالفساد في الوسائط ووسائل التواصل الاجتماعي بناءً على المعلومات التي طرحها أبو بكر عابدين في مقاله المذكور.

إجراءات التعيين لم تتم بعد
أكّد مصدر مطلع داخل وزارة الشباب والرياضة لـ”خبرك” أن إجراءات تعيين أبو بكر عابدين كمدير عام للإعلام والعلاقات العامة بالوزارة لم تتم بعد.
ويذكر أن عابدين كان يعمل في الأساس موظفاً في وزارة التربية والتعليم وتمت إحالته للصالح العام عقب انقلاب 1989. وبعد زوال النظام البائد تمت إعادته للعمل مديراً للإعلام والعلاقات العامة بوزارة التربية والتعيلم ولكنه طلب تحويله للشباب والرياضة كونه أقرب من مجال الرياضة. ألا أن إجراءات تعيينه في وزارة الرياضة لم تكتمل بعد، قبل أن يقوم بمهاجمة البوشي بمقال.

ولاء البوشي – وزيرة الشباب الرياضة

سوداكال سبب الأزمة
توصّل “خبرك” إلى معلومة مفادها أن أبو بكر عابدين عقب مداومته الحضور إلى مكاتب وزارة الشباب والرياضة، قام بترتيب لقاء لرئيس نادي المريخ رجل الأعمال آدم عبد الله آدم الشهير بـ”آدم سوداكال” على خلفية رغبته في المشاركة بإحدى فعاليات الوزارة. لكن ولاء البوشي رفضت مقابلة سوداكال ووجهت صوت لوم للعاملين معها.
ومرة أخرى، شرعت الوزارة في تكوين لجنة رياضية لدعم متضرري السيول والفياضانات التي اجتاحت البلاد مؤخراً لكن ولاء البوشي اعترضت على عدد من الأسماء في تلك اللجنة والتي كان على رأسها آدم سوداكال وأشرف الكاردينال وآخرين.