توقيع اتفاقية السلام..ومفاوضات مستمرة مع الثنائي

وقّعت الحكومة السودانية اليوم السبت، اتفاقية السلام مع عدد من الحركات المُسلّحة، من أجل إيقاف الحرب الأهلية والنزاعات القبلية في كل من دارفور، جنوب كردفان وولاية النيل الأزرق، التي استمرت لأكثر من عقدين من الزمان.
التوقيع الذي تم برعاية دولية في مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان، حضره عشرات الفنانين، الموسيقيين ونجوم المجتمع السودانيين لإحياء مهرجانات السلام التي دعت لها الحركات المسلحة وحكومة جنوب السودان إلى جانب بعض الأفراد.
الاتفاقية ضمت كل من حركة جيش تحرير السودان، جناح أركو مناوي، وحركة العدل والمساواة، والحركة الشعبية جناح مالك عقار ، وذلك إلى بجانب فصائل أخرى.
بينما تخلّفت حركة تحرير السودان التي يقودها عبد الواحد محمد نور والحركة الشعبية جناح الشمال التي يقودها عبد العزيز الحلو والتي ما تزال في مفاوضات مع الحكومة السودانية.
وتقدّر منظمات دولية ضحايا الصراع في دارفور، جنوب كردفان والنيل الازرق بالالاف الى جانب حوالي 3 مليون نازح.