عوض شكسبير لـ”خبرك”: سأموت بالإهمال مثل غيري

كشف الممثل والصانع المسرحي، عوض حسن إمام “شكسبير” حقيقة إصابته بمرض خطير.

وقال عوض في تصريحات لـ”خبرك”: نعم أصبت بمرض “الروماتويد” وهو مرض خطير يصيب المفاصل ويضعف المناعة، هو أشبه بما يعرف عندنا بـ”الرطوبة” لكنه أكثر خطورة.

وهاجم شكسبير مؤسسات الدولة والقائمين على أمر الثقافة والفنون، لعدم اهتمامهم به أو بغيره من المبدعين.

وتابع “ياخي والله ما عاوزين من الدولة قروش، لكن يهتموا بالناس شوية، زيارة بسيطة بتدعم المبدع، لكن دا الحاصل كل المبدعين بعانوا من غير يلقوا أي دعم، بموتوا بالإهمال وأنا ذاتي ح أموت بالإهمال زيي وزي غيري، وآخرهم ياسر عبد اللطيف”.

وأبدى عوض سعادته بالدعم والالتفاف الذي وجده من زملائه في الوسط الفني، قائلاً “يا سلام على الزملاء، طوّالي معاي ما قصروا، ربنا يجزاهم كل خير”.

وعن وضعه الصحي الحالي قال شكسبير: “لا أقوى على الحركة على الإطلاق، يتم تحريكي بكرسي، لكني بحمد الله صابر ومستعد للمصير الذي ينتظرني”.

وتطرّق الكوميديان الشهير لما يتلقاه من علاج بقوله: “ليس هناك أي علاج أتلقّاه، علاجي في الأردن وتكفلته تفوق الألف دولار”.

واختتم عوض حديثه لـ”خبرك”: “رغماً عن ذلك أؤكد أنني لا أطلب من الدولة أي مساعدة، بقدر ما أنا غاضب من عدم إلقاء أي بال أو نوع من الاهتمام بمعاناة المبدعين في شتى المجال، ولو بالزيارات التي لا تكلّف شيئاً”.