محمد عثمان يتفاعل مع صورة ويكتب “مجرد خاطرة”

تفاعل المذيع محمد عثمان الشيخ، مع صورة لإمرأة، حملها شباب لإنقاذها من مياه الفيضان.

وكتب الشيخ تحت عنوان “مجرد خاطرة” متحدثاً عن الصورة ومطالباً بأن يكون حال السودان مثل المرأة التي اهتم الشباب بإنقاذها.

وجاء في منشور محمد عثمان: “ماذا لو أننا تعاملنا مع السودان (حقنا دة ) كما تعامل هؤلاء الشباب مع (أُمّنا) الصابرة برغم هول الفجيعة وفقدان المأوى والأحبة، نتفق على مبدأ واحد، أن نرعاه ونحميه من الغرق لأنه يحتاجنا أكثر من أي وقت مضى”.

وأضاف “يقيني أن هذه السيدة فرحت مرتين، مرة بنجاتها من موت محقق بسبب النيل الثائر وموجه الهادر،  والثانية وهي تنظر بكل سرور إلى أبناءها المتجردين يحملونها بكل شهامة وبسالة و(قوة قلب)”.

وواصل “السودان يا أحبة يشبه كثيراً هذه السيدة تُحيط به المخاطر والمهددات من كل جانب لكنه قوي بأبناءه وتلاحمهم ووحدتهم وصبرهم على الشدائد وبذلك فقط سنعبر وسننتصر”.

وفي حديث خاص لـ”خبرك” قال عثمان: السودان في حوجة لسواعد وتكاتف أهله بعد أن تكالبت عليه المحن والمآسي ولن يضمد جراحه إلا شبابه بالجد والعمل.

خبرك: محاسن أحمد عبد الله

الصورة التي تفاعل معهما محمد عثمان