إبعاد القلعة من الحفل الرئيسي لاتفاقية السلام..القصة الكاملة

على عكس ما كان معلناً، لم تظهر الفنانة ندى القلعة في الحفل الرئيسي، لتوقيع اتفاقية السلام بين الحكومة والحركات المسلحة، في العاصمة الجنوب سودانية جوبا، رغماً عن أنها غادرت من الخرطوم على هذا الأساس وكان من المفترض أن تغني ندى برفقة أيمن دقلة في الحفل الرئيسي، لكن ذلك لم يحدث.

(1)

المشاركة الرسمية كانت من نصيب عمر إحساس وعاصم البنّا وأبو بكر سيد احمد، فيما شاركت القلعة ودقلة بالغناء في حفل العشاء بعد الانتهاء من الحفل الرسمي للتوقيع، وأمام نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي، محمد حمدان دقلو حميدتي، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ورئيس دولة الجنوب، سلفاكير ميارديت، ومستشاره توت.

(2)

مشاركة ندى قوبلت بالرفض من قبل فئات مختلفة من ضمن المتواجدين هناك ومن شخصيات مسموعة الكلمة، وحتى في حفل العشاء غنّت وسط حضور بعض من الضيوف فقط، الأمر الذي جعلها تغضب وكاد الموقف أن يتأزم أكثر لولا تدخل البعض ومواساتهم لها.

(3)

وعلمت مصادر “خبرك” سبب رفض أغلب الحضور مشاركة ندى القلعة باعتبارها من الفنانات اللائي ظللن يدعمن النظام البائد ولديها أغنية شهيرة عنوانها (هي لله، هي لله) مجدت فيها نظام البشير ولم تشارك كفنانة في الثورة وكان موقفها ضبابياً.

(4)

الجدير بالذكر أن القلعة وأيمن دقلة غادرا لجوبا برفقة بعض من أفراد أسرتيهما الصغيرة، بجانب معارف وأصدقاء، ولم يكن للجهات الرسمية السودانية يد في اختيارهما لحفل الاتفاقية، بل جاءتهما الدعوة من محسوبين على حكومة الجنوب، عن طريق رجل أعمال مهتم بالشأن الرياضي.

خبرك: محاسن أحمد عبد الله