اعتداءات جنسية على أطفال المايقوما..وقرار حاسم من الإدارة

أعلن المدير العام لدار المايقوما، إيقاف الكفالة الخاصة بتبني أطفال الدار نهائياً إلى أن تنظر الدولة في أمر الانتهاكات التي حدثت مع الغالبية من أطفال الدار.

(١)
وجاء قرار إيقاف الكفالة بسبب الانتهاكات الجنسية والجسدية التي تعرض لها أطفال المايقوما الذين تكفّلت بهم عدد من الأسر، فيما أكدت مصادر “خبرك” المطلعة اكتشاف إدارة الدار استغلال الأطفال في خدمتهم بالمنازل بصورة أشبه بالعبودية فيما قام البعض منهم ببيع الأطفال.

(٢)
التجاوزات المذكورة حدثت في الوقت الذي تتشدّد فيه إدارة الدار في إجراءات الكفالة، وهي أن يقوم مقدم الطلب بملء استمارة تحوي بياناته الشخصية وتقديم شهادة حسن سير وسلوك و”فيش” وقسيمة الزواج التي تعتبر من أهم الشروط، إذ يتم استبعاد العُزّاب.

(٣)
بعدها يتم إرسال الملف إلى المحلية التي يتبع لها، ثم تقوم إدارة الدار بتسجيل زيارة لسكن الأسرة المتكفلة، لمعرفة إن كان السكن لائقاً أم لا، ثم تأتي الأسرة التي تريد تبني الطفل لزيارة الدار يومياً لمدة أسبوع حتى يعتاد الطفل على أفرادها، وحال لم يعتد الطفل على طالبي الكفالة، فإنه لن يذهب معهم.

(٤)
فيما أكدت مصادر “خبرك” معاقبة إدارة الدار لكل شخص ارتكب جريمة في حق الأطفال الذين تم تبنيهم أولها انتزاع الأطفال وإسقاط حقوق الكفالة.

خبرك: محاسن أحمد عبد الله