برسالة صوتية.. عمر الجُزلي يطمئن الشعب السوداني على صحته

وجّه الإعلامي المخضرم، عمر الجزلي رسالة صوتية من مقر إقامته في أمريكا، طمأن من خلالها زملاءه وأصدقائه والشعب السوداني، على صحته.
وقال الجزلي في رسالته: رسالة إلى الجميع بوطني السودان الحبيب، أود أن أطمئن الجميع وكل من سأل عني، ودعا لي من هذا الشعب العظيم من الأصدقاء والأصحاب في كل مكان.
وتابع عمر: أطمئن الجميع أنني بخير وأتابع الإجراءات العلاجية بانتظام مع الأطباء سائلاً العلي القدير أن يشملني ويكلأني بجميل عفوه وعافيته، حتى أعود لكم ولوطني السودان الذي أحببت، لأعيش معكم فيه بقية عمري، ثم لأدفن في ثراه.
واختتم مقدّم برنامج “أسماء في حياتنا”: كما أرجو أن تنقلوا رسالتي إلى كل فرد من أفراد شعبنا العظيم وإلى الأرض ومن عليها، أخوكم وابنكم عمر الجزلي”.
وكان الجزلي قد تعرض لوعكة صحية في مقر إقامته بأمر ودخل المستشفى لتلقي العلاج.


خبرك: محمد فضل الله خليل