“خبرك” تكشف.. كواليس تزوير مدرب المريخ لسيرته الذاتية

أثارت حقيقة تزوير مدرب المريخ التونسي أمين المُسلّمي لسيرته الذاتية صدمة كبيرة واصداء واسعة داخل وخارج السودان، حيث قام “خبرك” بكشف الحقيقة وكواليسها. وتم التأكّد ان عدد من اعضاء مجلس ادارة النادي كانوا على علم بحقيقة تزوير المسلمي لسيرته الذاتية وسبق للمدير التنفيذي للنادي، الدكتور مدثر خيري، ان اجرى عُدة اتصالات، منها اتصال بإتحاد كرة القدم الألماني، للتأكُد من صحة المعلومات الواردة في سيرة التونسي وحقيقة حصوله على الرخصة B لتأتي النتائج صادمة..
معاون المُسلّمي، الألماني توماس مولر، كشف لـ”خبرك”، ايضاً، العديد من الحقائق المثيرة بخصوص التونسي الى جانب تأكيد وكيله السابق، المغربي انس مرضي، عدم اهليته للعمل في السودان وتزويره لمستنداته وهو ما اكتشفه متأخراً.

امين المسلمي

تورّط أعضاء مجلس ادارة

تؤكّد “خبرك” ان عدد من أعضاء مجلس ادارة نادي المريخ تورطوا في ملف التونسي أمين المُسلّمي وقضية تزويره لسيرته الذاتية، حيث أصرّوا على التعاقد معه في بادئ الأمر ثم كان الاصرار مرة اخرى على اعادته للسودان، عقب اقالته، على الرغم من علمهم التام بعدم امتلاكه لشهادات تدريبية ومعرفتهم حقيقة التزييف في سيرته الذاتية.

رئيس القطاع الرياضي خالد احمد المصطفى ومعاونه كابتن هيثم الرشيد على رأس المجموعة التي دعمت مواصلة المُسلّمي، حيث توقع الثنائي ان تزييف التونسي لشهاداته التدريبية لن يتم كشفه بسهولة.

المدير التنفيذي للنادي مدثر خيري تأكّد بنفسه قبل فترة من تزييف التونسي لعدد كبير جداً من المعلومات بخصوص محطاته التدريبية، شهاداته التدريبية وحتى ما يتعلق بتأريخه كلاعب كرة قدم في ألمانيا. وتواصل مدثر خيري بالإتحاد الأماني لكرة القدم وجمع معلومات مؤكدة تنسف حقيقة امتلاك المُسلّمي للرخصة B الى جانب من عدم دقّة عدد كبير من المعلومات التي استصحبها في السيرة الذاتية، لكن المدير التنفيذي دعم مواصلة المُسلّمي رغم عدم اهليته لذلك.

وكيل المُسلّمي: خدعنا جميعاً

تواصل “خبرك” مع الوكيل المغربي أنس مرضي، الوكيل السابق للمدرب امين المُسلّمي، وكشف عن ندمه الشديد للتعامل مع هذا المدرب.. وقال انس: لقد خدعني هذا الرجل.. لم اتوقع ان تكون شهاداته مزوّرة وغير حقيقية.

وواصل أنس الحديث: تمنيت احضار مدرب جيّد للمريخ، حسب القيمة المادية التي وضعتها ادارة النادي. وكان بحوذتي السيرة الذاتية لأمين المُسلّمي وعرضتها على رئيس النادي الذي أُعجب بها جداً فتم الاتفاق مباشرة.
انس مرضي ذكر انه اكتشف عن طريق اصدقاء في اوروبا عدم دقة معلومات انس وقال: عرفت لاحقاً ان جميع المعلومات التي ذكرها انس بخصوص عمله في ريال مدريد واسباير وقطر وغيرها، للأسف لم تكن صحيحة.

الألماني مويير مساعد مدرب المريخ

مويير: التونسي كذّاب.. وكان موظف في فندق

من جانبه، فجّر الألماني توماس مويير، مساعد مدرب المريخ، العديد من المفاجآت عن مسيرة المدير الفني السابق أمين المُسلّمي، وتحدث عن علاقته معه والأسباب التي دعته لرفض العمل مع التونسي.

وأكّد توماس انفراد “خبرك” فيما يخص السيرة الذاتية المزيّفة للمُسلّمي وأنه مثل غيره من جماهير النادي تم خداعه تماماً، واصفاً التونسي بالكذّاب والفاشل الذي لم تتعدَ فترة عمله في أي نادٍ أكثر من شهرين، وأوضح مولر أنه تواصل مع الاتحاد الألماني لكرة القدم والسفارة الألمانية ليتأكد من تلك المعلومات.

عامل في فندق

يقول توماس: هذا الرجل غير معروف، لقد اخبرني أحد الأصدقاء أنه متخصص في عمل المونتاج و(موشن جرافيك) لمساعدة الأجهزة الفنية في التحليل لأنه كان يعمل في مونتاج وتركيب الفيديوهات في احد الفنادق بألمانيا.

ويواصل المدرب الألماني حديثه: لقد كان يعمل مع الأطفال، يدربهم على اجراء العمليات الاحمائية عن طريق الفيديو، لكني اضطررت لإيقافه عن العمل بسبب الطريقة التي يتصرف بها.

تهرّب من الإتحاد الألماني

كشف توماس مويير عن فترة امضاها المُسلّمي مع فريق تحت سن (14) عاماً وفشل وقتها في تطوير شهادته التدريبية لهذه الفئة ما جعل النادي يوقفه عن العمل، وأضاف: من السهولة بمكان الاتصال بالاتحاد الألماني لكرة القدم من أجل التأكد من شهادات التونسي التدريبية حيث كان يزعم أنه حصل على الرخصة (B) من ألمانيا، لكنني جمعت بعض المعلومات عنه عبر السفارة الألمانية، ويواصل: سبق أن تواصلنا مع احد المسئولين في الاتحاد الألماني لكرة القدم من أجل منحه الفرصة لاجراء الامتحان العملي للحصول على رخصة التدريب لكنه رفض التعاون بغرابة شديدة.

واكّد مويير إن المُسلمي كذب على الجميع بخصوص عمله في نادي ريال مدريد وخدع أنصار المريخ عندما زعم أنه يملك رخصته تدريبية بجانب كذبة عمله في أكاديمية سباير، وأشار توماس إلى أن المُسلمي تعرض للطرد بعد شهر أو شهرين من كل مكان لجأ للعمل فيه.

تجربة المريخ

أشار المعد البدني الألماني إلى ان المُسلمي كذب ايضاً بخصوص اللعب في الدوري الألماني (البونديسليغا) الدرجة الثانية، وقال مولر: ظلّ يتحدث عن تدريبه لأحد فرق برلين لكنه عمل كمدرب مساعد لأحد فرق الدرجة الرابعة أو الخامسة وتم طرده بعد شهرين، وكشف مولر ايضاً عن تواضع قدرات التونسي التدريبية، مؤكداً أنها كانت واضحة جداً بالنسبة إليه ورغم ذلك ظل هو والفطناسي يساعدونه ويقومون بشرح التدريبات له بصورة يومية والتحكم في انفعالاته وقراراته خلال المباريات.. وقال مولر: صدقوني هذا الشاب ليس قادراً على تدريب أندية كبيرة خصوصاً فرق بقامة المريخ فهو لا يعرف كيفية التعامل مع لاعبين كبار.

المدرب التونسي المُسلّمي ومعاونه الالماني مولر في بداياتهم مع المريخ

فساد أخلاقي

فجّر توماس مفاجأة كبرى وهو يتحدث عن فساد أخلاقي ومالي للمسلمي، وقال: الأسوأ في شخصيته الخداع، حيث تسلم حقوقي ومستحقات مواطنه مدرب الحراس وتصرف فيها دون وجه حق، كما إن الطريقة التي أساء بها للسودانيين ورئيس النادي وشخصي تكشف عن حقيقة شخصيته، وتابع : لقد خدعنا جميعاً لأنه يمتلك القدرة على الخداع بكونه صاحب كاريزما وشخصية قوية ولديه طريقة ذكية في التودّد والتقرّب للناس.


مدرّب محترف او البقاء في المنزل
واختتم مولر حديثه: أنا أعمل مع المدربين المحترفين فقط، وإذا كانت كان المسلمي هو خيار المريخ فالأفضل لي البقاء في بلدي، وتحدث توماس عن المدرب الجديد جمال خشارم، وقال أنه رجل محترف بمعنى الكلمة، وأضاف: أنا اثق في قدرته على أحداث نقلة نوعية في الفريق، واتمنى من إدارة النادي أن تلتزم من جانبها بتوفير إقامة مريحة وتوفر له معينات النجاح لأن المدرب المحترف يحتاج لمناخ جيّد للعمل فيه.

حكيم سبع: مسئولية الاتحاد

أوضح المدرب الجزائري حكيم سبع المحاضر المعتمد لدى الاتحاد الإسباني لكرة القدم، والذي سبق له العمل في المريخ خلال حقبتين مختلفتين، ان اتحاد كرة القدم السوداني يجب ان يكون صارماً ما يخص المدربين الأجانب ويضع ضوابط وأُسُس لعمل المدربين في السودان لا يمكن تخطيها ولا التلاعب بها بها مطلقاً.

وقال سبع: تدريب نادي سوداني يجب ان يخضع لشروط عديدة أولها الشهادات الملزمة ومستوى المدرب وكفاءته على حسب تاريخ و عراقة النادي. واختتم:كرة القدم السودانية معادلة كبيرة في الكرة الأفريقية و العربية ولا يجب الاستهانة بها.




المدرب الجزائري حكيم سبع

مراد السالمي: المريخ تدهور كثيراً

تحدث لـ”خبرك” التونسي مراد السالمي، مدرب الحراس السابق لنادي المريخ، مُعبّراً عن اسفه الشديد لما آلت اليه الأمور في نادي المريخ، مبيناً ان النادي كان يتعاقد مع مدربين كبار.

وقال السالمي: ما يحدث في المريخ أمر مُحزن للغاية، فالنادي الذي كان يتعاقد مع دييغو غارزيتو وأوتوفيستر ولوك ايميل لا يمكن ان يتراجع لهذه الدرجة. هذا الأمر بالتأكيد له تبعاته والمدرب الكبير ذو السمعة الجيّدة هو الي يقود الفريق للبطولات.

المدرب التونسي مراد السالمي

خبرك: ميسر محمد مجذوب