خلاف حول “حماية الشهود” يسيطر على محاكمة قاتل “شهيد المتاريس”

انسحب ممثلو الاتهام في القضية المعروفة باسم “شهيد المتاريس” والتي يُتهم فيها رائد بقوات الدعم السريع، بقتل الشاب “حنفي عبد الشكور”.

وانعقدت جلسة المحاكمة اليوم السبت، لكن هيئة الاتهام انسحبت منها وبررت خطوتها لرفض الطلب الذي التمست فيه سماع إفادات شهود الاتهام عبر الوسائل الإلكترونية وعدم ظهورهم وتجنب ذكر الأسماء الخاصة بهم، وذك بهدف حمايتهم.

ورفضت المحكمة الأمر واعتبرت أن من واجبها حماية الشاهد وعدم الاعتداء عليه أو  تعرضه للأسئلة الجارحة أو التجريمية.

واستمعت المحكمة لثلاثة شهود اتهام، سردوا واقعة صدم عربة دبل كاب بيضاء، لأربعة من شباب المتاريس، توفي منهم حنفي وأصيب الباقون.

ولم يتعرف الشهود على المتهم الماثل أمام المحكمة، عدا واحد منهم، تعرف عليه لكن بطابور الشخصية لم يتعرف عليه بداعي الخوف.

وكان ذلك بحضور مستشار قوات الدعم السريع، ممثل الدفاع، ولكن بعضهم تعرف على العربة “معروضات البلاغ”.

خبرك: مسرة شبيلي