وصلة غزل في مذيعة سودانية بسبب الابتعاد عن “الفسخ والجلخ”

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي وصلة غزل في المذيعة بقناة سودانية 24، تسنيم رابح.

وتبارى معجبو تسنيم في انتقاء عبارات الغزل والإشادة، وتم وصفها بسمراء الشاشة نسبة للونها الأسمر الذي ظلت محافظة عليه بعدم استخدام كريمات تفتيح البشرة.

وأكد محبّوها أنها الأفضل والأروع بسمرتها وملامحها المميزة، فيما وصفها البعض بالسودانية الأصيلة والجميلة التي تعبر بلونها عن أفريقيتها وسودانيتها من خلال الشاشة.

واتجه آخرون لمطالبة المذيعات بأن يحذون حذو تسنيم، ويشعرن بالاعتزاز بلونهن الأسمر بدلاً من (الفسخ والجلخ)، الذي وصفوه بأنه أضاع هوية الكثير من المذيعات.

كما تمت مهاجمة سياسة كثير من القنوات السودانية التي تقوم على اختيار صاحبات البشرة البيضاء للإطلالة عبر شاشتها.

خبرك: محاسن أحمد عبد الله