جبرة: هذه أسباب تأهل ملوك الشمال..ولا مقارنة بين تدريب النساء والرجال

المدرب الشاب تحدّث عن العمل المزدوج مع الأهلي مروي ومنتخب السيدات..وموقف “كاف” من ذلك


خبرك: ناهد بشير الباقر

استطاع فاروق جبرة قيادة الأهلي مروي للتأهل لدور ال٣٢ في بطولة الكونفدرالية الإفريقية بعد إقصائه لفريق “أطلع برة” من جنوب السودان. بتحقيق نتيجة الفوز بهدفين نظيفين ذهاباً وإياباً.
“خبرك” قابل جبرة عقب نهاية المباراة بإستاد الأبيض وطرح عليه بعض الأسئلة حول أسرار التأهل ومنتخب السيدات التي أجاب عليها بصراحته المعهودة.

مبروك يا كابتن التأهُل.. حدّثنا عن السبب الرئيسي في تحقيق هذه الانتصارات الأفريقية والتأهل الكونفدرالي..!
باختصار أنا مدير فني لهذا الفريق منذ ٣ مواسم وبيننا تفاهم كبير وأعرف قدرات اللاعبين جيداً وأعلم كل صغيرة وكبيرة وما الذي يحتاجونه في التدريبات.

حققت نفس نتيجة الفوز بهدفين دون رد في المباراتين ذهاباً وإياباً.. ما تعليقك ؟..
نعم.. وعلى الرغم من تعاملنا المختلف تكتيكياً في المباراة الثانية. أعتقد أننا أدرنا مباراتي الذهاب والإياب بشكل جيّد وهو ما أسهم في تحقيق الفوز.

هل حفظت النتيجة ماء وجه فاروق جبرة بعد نتائجك مع منتخب السيدات ؟!..
لا توجد مقارنة بين تدريب السيدات والرجال، خاصة مع منتخب يضم لاعبات ما زلن في بداية المشوار ويتعلمن ممارسة كرة القدم بشكل احترافي. واعتقد أن اللاعبات ظُلمن بعدم تعليمهن أساسيات كرة القدم في أنديتهن ما جعلنا نبذل مجهودات جبّارة من أجل تعليمهن الأساسيات خلال شهرين فقط وهي فترة لا تكفي بكل تأكيد للمنافسة على صعيد منتخبات وليس أندية.. ومن الصعب تحقيق نتائج إيجابية الآن لكن الاستفادة العظمى والكبرى هي التجارب التي تم خوضها تلك الفترة أمام منتخبات قديمة ومتمرّسة في ظل التنافس المحلي الضعيف في السودان.

تدريب منتخب السيدات المواجه بمباراة في تصفيات أمم أفريقيا في نفس الوقت الذي تدير فيه الأهلي مروي فنياً في الكونفدرالية.. ألا يسبب ذلك مشاكل قانونية مع الاتحاد الأفريقي ؟!..
لا أعتقد.. الاتحاد الأفريقي (كاف) يُفضّل تركيز المدرب على منافسة واحدة لكنه لا يُمانع.. اعتقد أنني قادر على التوفيق بين المنتخب والأهلي مروي من خلال التنسيق الكامل والانسجام الكبير الموجود مع أجهزتي الفنية.