معاوية الجاك يكتب “انتخابات المريخ”

توقيع رياضي

معاوية الجاك

انتخابات المريخ

 * اجتمع المرشحون لمجلس المريخ بدار الشرطة وتوافقوا بنسبة كبيرة من الغالبية لضرورة الوصول إلى قائمة وفاقية واحدة لمجلس المريخ تقي أهل الكيان كثيراً من شرور الصراعات الانتخابية وتقود إلى توليفة مثالية.

* نعتقد أن فكرة الوفاق ممتازة جداً وتصب في مصلحة الكيان والأجمل في تفاصيل طرحها اشتراط وجود الجميع للعمل في اللجان مما يعني أن الكل سيجد الفرصة التي تمكنه من تقديم فكره وعطائه لهذا الكيان المريخي الكبير والعظيم

* الأخ حازم مصطفى يعتبر الأقرب والأنسب والأوفق لرئاسة المجلس لاعتبارات سنعود إليها بالتفصيل.

* منصب النائب الأول للرئيس يتنافس عليه الأخوين محمد سيد أحمد وعوض رمرم ومن وجهة خاصة ومن واقع معرفة نقول كلاهما غير مفيد ولا يملك ما يقدمه وأقل قامة وَقيمة من المنصب ولكن أصبحنا أمام الأمر الواقع بعدم وجود مرشحين خلافهما ونعتقد أن محمد سيد أحمد أخف وطأةً وسوءاً من رمرم

* الأخ محمد سيد أحمد نعتبره غير جدير بالمنصب لولا فرضية أرض الواقع فهو شخصية مزعجة ومثيرة للمشاكل ومن الصعب تحقيق الهدوء في وجوده فهو يتعامل مع الأشياء بفقه (الهرجلة والعنتريات) المؤذي وحب الظهور وصفات مثل هذه لا تناسب شخص يتبوأ منصباً مهماً في قيادة نادٍ عظيم كبير مثل المريح

* نأمل أن يهدأ محمد سيد أحمد ويتعامل وفقاً لما يتطلبه المنصب بعيداً عن أداء دور (ديك العِدة) وإحداث الإزعاج وسيجدنا داعمين له في إطار ما يحقق مصلحة الكيان المريخي

* وخطورة وجود محمد سيد أحمد في منصب النائب الأول وتخوفنا منه في أنه سيلعب دور رئيس المجلس في ظل غياب الأخ حازم خارج البلاد مما يعني أن بقية مكونات المجلس ونخشى من ممارسته للديكتاتورية على الآخرين

* المهم نأمل أن ينتبه الرجل لما يحتاجه المنصب ويجمد سلوكه الذي لا يتناسب مع الوضع المريخي إلى حين الرحيل

* المرشح الآخر لمنصب النائب الأول الأخ عوض رمرم لا يحتاج إلى كثير عناء لندفع بمبرراتنا لرفضنا وعدم دعمنا له ويكفي ما قام به من خطوة غريبة وقبيحة ستلازمه وتلاحقه طول العُمر ولن تقوى الذاكرة ومرور السنين على إسقاطها من مخيلة المريخاب وهي حبسه للأستاذ الهرِم محمد الشيخ مدني بسبب مديونية على المريخ رغم ما دار ويدور عن طبيعة وحقيقة تلك الديون فلم يحترم عامل سن الرجل الذي اقترب من التسعين  وكان يشغل منصب رئيس مجلس إدارة نادي المريخ الذي يريد الترشح لمنصب النائب الأول للرئيس في انتخاباته المقبلة.

* وهناك أيضاً وعوده البيضاء أيام تعيينه لأول مرة ضمن عضوية لجنة التسيير المريخية برئاسة الوالي في العام ٢٠١٧ حيث أعلن عوض رمرم في أول اجتماع للمجلس التأم بدار الأخ جمال بحي الصفا حيث أعلن رمرم تبرعه بسيارتين ومبلغ (٢٠٠) مليون جنيه وما زلنا حتى اللحظة في العام ٢٠٢١ في انتظار ليفي بوعده.

* نأمل أن تُوفق اللجنة المكونة لإنجاز مهمتها في الوصول إلى مجموعة وفاقية موحدة في مسعاها حتى يتفرغ الجميع للعمل خاصة وأن البطولة الأفريقية على الأبواب.

* بالتوفيق.